اخبار العراقاخبار عامة

الموارد المائية تكشف عن عدد الآبار التي تم حفرها لمشروع الحزام الأخضر

النور نيوز/ بغداد

أعلنت وزارة الموارد المائية، السبت، تنفيذ مشروعين جديدين للمياه الجوفية في محورين، يشمل المحافظات كافة، فيما أشارت إلى حفر 400 بئر خلال العام الحالي؛ لتغذية المناطق بالمياه. 

 وقال مدير عام المياه الجوفية أيسر عبد العزيز النايبفي تصريح للوكالة الرسمية تابعه “النور نيوز”، إنه “يمكن استثمار الأراضي الصحراوية لكن ليس لمئات الدونمات”، لافتا إلى أن “المياه الجوفية في تلك المناطق غير كافية ولكن يمكن استثمار المئات أو الآلاف منها لكن لن يصل الأمر إلى ملايين الدونمات، لأن ذلك يحتاج الى مياه كثيرة”. 

وأضاف، أن “الوزارة مع الاستثمار الآمن الذي لا يؤدي إلى تلوث المياه الجوفية”، مبينا أنه ” لا يمكن حساب المياه الجوفية لان هذا الأمر يتطلب دراسات وابحاثا ومعلومات ويجب أن تكون دراسات تخصصية ومعلومات تخترق المكامن الجوفية”. 

وتابع النايب، أن “العراق لديه مياه جوفية لكنها لا تلبي الطموح؛ لأن وزارة الموارد لا يهمها الكمية بقدر اهتمامها بالنوعية، لأنه إذا كانت النوعية رديئة لا يمكن استغلالها”، مشيرا الى أنه “أحيانا يكون هناك كمية مياه جوفية نوعيتها ممتازة لكن كمياتها قليلة والتي تتركز في المناطق الشمالية والوديان وكذلك في المنطقة المتموجة بين المنطقة الجبلية والجزيرة والسهل الرسوبي والتي تحتوي على نوعية جيدة من المياه الجوفية، كما في الموصل وسهل الموصل ولكن كمياتها محدودة”. 

وأوضح أن “المنطقة المتموجة تشمل سنجار وربيعة في الموصل وسهل تكريت في صلاح الدين وصولا الى كوسنجق في كركوك وخانقين في ديالى، والتي تكون نوعية جيدة وصالحة للاستخدام للشرب، أما الصحراء فتحتوي على كميات مياه جوفية واعماقها بين الـ 100 الى 400 متر، ولكن ملوحتها عالية وهناك مناطق قليلة حدودية مع السعودية صالحة للزراعة لأن فيها المياه”. 

وأكد أن “محافظة ديالى تعاني من شح مياه كبير والوزارة في صدد حفر الآبار في كل المناطق لكن المياه الجوفية لا يمكن أن تلبي حجم المياه السطحية”. 

ولفت إلى أن “مديرية المياه الجوفية تقوم بحفر الآبار كون هناك مناطق فيها شح بمياه الشرب، وحسب حاجة كل محافظة وبواقع ألف بئر سنوياً، وتم حفر 400 بئر في الوقت الحالي”. 

وفيما يتعلق بمشروع الحزام الأخضر بين النايب أن “تنفيذه يجب أن يتم على حافات المدن الغربية والتي تكون فيها المياه الجوفية ذات ملوحة جيدة وصالحة للري ولزراعة الأشجار”، موضحا أن مديريته قامت بحفر العديد من الآبار في العام 2018 للحزام الأخضر لكن المشروع لم يستمر”. 

وأشار النايب إلى أن “مديرية المياه الجوفية الآن في ضوء القيام بدراسة كمية المياه الجوفية في العراق بأكمله ضمن مشروع جديد من محورين اثنين يتضمنان حفر الآبار ومراقبة مناسيب المياه الجوفية في العراق”، مبيناً أن “هناك آبارا منجزة فقط وسيتم نصب الأجهزة عليها وستشمل الآبار في الموصل وفي السليمانية وأربيل وديالى وكركوك والعمارة والبصرة والسماوة وكربلاء والنجف والأنبار والحلة وتتم مراقبة نسبة السحب والانخفاض كميا ونوعيا”. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى