اخبار العراقاهم الاخبارعاجل

الجميلي يردُّ على الحلبوسي بشأن تخفيض التموينية: أنت من صادق على تخصيصاتها

النورنيوز/ بغداد
نأى وزير التجارة السابق بالوكالة سلمان الجميلي يوم الثلاثاء بنفسه عن التصريحات التي أدلى بها رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي حول قيام الأول بتخفيض مفردات البطاقة التموينية.

وكان الحلبوسي قد خرج مؤخرا في مقابلة متلفزة اتهم خلالها الجميلي بأنه كان وراء تخفيض مفردات البطاقة التموينية.

وقال مكتب الجميلي في بيان وصل “النور نيوز” نسخة منه “هنا نوضح الحقائق ونؤكد للرأي العام بأن هذا الكلام غير صحيح وغير دقيق، إن لم يكن كذباً مقصوداً، ذلك أن تخفيض التخصيصات كان لجميع الوزارات، بسبب الأزمة الاقتصادية”.

وأضاف أن “وضع تخصيصات البطاقة التموينية يتم من خلال الموازنة العامة التي تضعها الحكومة، ويصادق عليها مجلس النواب بعد إقرارها من قبل اللجنة المالية التي كان الحلبوسي عضواً فيها ولم يعترض على التخصيصات حينها”.

ونوه البيان إلى أن “الجميلي في فترة إعداد الموازنة في عام 2015 و 2016 والتي تم بها التخفيض، لم يكن قد تولى أمر إدارة وزارة التجارة بعد، حيث كانت مهامها موكلة الى “ملاس الكزنزاني” وبعدها لمحمد شياع السوداني”.

وتابع البيان بالقول إنه ينبغي للحلبوسي توخي الدقة في إطلاق التصريحات بعيداً عن تأثير الجو الانتخابي”.

واعتمد العراق نظام البطاقة التموينية عقب صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 661 الصادر بتاريخ 6 أغسطس/ آب 1990 القاضي بفرض حصار اقتصادي على البلاد جراء غزو نظام صدام حسين للكويت.

ومرت البطاقة التمونية بمراحل مختلفة بين ازدهار وتعدد انواع مفرداتها بعد اتفاق الامم المتحدة مع العراق ما يسمى النفط مقابل الغذاء والدواء في نهاية عام 1996، وتقليص المفردات وتراجع انواعها بانتهاء الاتفاق وسقوط نظام صدام حسين في عام 2003.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى