اخبار العراقاقتصاد

سمنت كبيسة تكشف عن محافظات تمنع دخول منتجاتها

النور نيوز/ بغداد
كشف معمل سمنت كبيسة عن وجود محافظات لاتسمح بدخول منتجاته اليها، برغم قدرته على سد حاجة الانبار وباقي المحافظات بانتاج يومي يزيد عن السبعة الاف طن، معلنا وجود خطة لزيادة طاقته الانتاجية خلال المرحلة المقبلة.

وقال مدير المعمل ياسين نافع في حوار صحفي، إن “المعمل الذي ينتج السمنت بأنواعه بالشراكة مع الشركة العامة للسمنت العراقية، حصل على ثبات تام بالنوع والانتاج منذ اعادة افتتاحه في شهر شباط الماضي وحتى الان”، مضيفا ان “المعمل حقق انتاجا بلغ 80 % من طاقته التصميمية، وعده جيدا مقارنة بما حصل له من تدمير خلال سطوة ارهابي “داعش” على المحافظة”، كاشفا عن “وجود خطة لزيادة طاقته الانتاجية خلال المرحلة المقبلة”.

وبين ان “المعمل ادخل الانتاج التجريبي للسمنت المقاوم، بعد ان وفر مادتي سليكا الرمل وتراب الحديد وبنقاوة عالية”، واصفاً انتاج هذا النوع بـ”الممتاز جدا ويضاهي نظيره الاجنبي”.

واشار الى “حصول المعمل على شهادات فحص من الجهاز المركزي للتقييس لانتاج السمنت العادي والمقاوم وبتقييم جيد جدا”، لافتا الى ان “المعمل بصدد انتاج السمنت وتوفيره لمعامل البلوك، ونوع خاص بالسيراميك والمرمر، واخر يمتاز بالنعومة العالية والقوة وسرعة التصلب”.

وكشف نافع عن ان “بعض المحافظات لاتسمح بدخول السمنت المنتج من معملها اليها”، مؤكدا “القدرة على تغطية حاجة الانبار وباقي المحافظات، بكمية انتاج يومية تبلغ سبعة الاف و500 طن، بيد ان دخول السمنت المنتج من مناطق اخرى الى المحافظة، يؤثر في تسويق منتجات المعمل”، مبينا ان “معوقات العمل تتضمن صعوبة وتأخر ادخال المواد الاولية المستوردة، وعدم حصول المعمل حتى الان على حصة كافية من النفط الاسود”.

ونوه مدير معمل سمنت كبيسة بان “المعمل وفر اكثر من خمسة الاف فرصة عمل لأبناء المحافظة، واسهم بتنشيط اقتصادها بشكل كبير، من خلال تعيين موظفين وفنيين في المعمل، اضافة الى الملاكات الناقلة والتسويقية للمواد الاولية ومنتجات المعمل”، معلنا “عدم تأثر اسعار منتجات المعمل بارتفاع اسعار الدولار في الاسواق المحلية، بالرغم من ان كلف انتاجها اعلى من سعر بيعها”، معرباً عن “استعداد المعمل لابداء تسهيلات بتجهيز منتجاته سواء الى الانبار او باقي المحافظات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى