اخبار العراقاخبار عامة

الكاظمي يوجه المالية بتقديم الدعم المطلق لوزارة الكهرباء والنفط

النور نيوز/ بغداد

استعرضت وزارة الكهرباء، السبت، مجريات زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى الوزارة. 

وقالت الوزارة في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، إنه “زار رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم السبت الموافق العاشر من تموز لعام ٢٠٢١ مقر وزارة الكهرباء وكان في استقباله وكيل الوزارة لشؤون الانتاج (عن الوزير) وبحضور وكيل الوزارة لشؤون النقل والتوزيع نزار فحطان التميمي ،والمديرين العامين لدوائر وشركات الوزارة؛ لبحث تداعيات الهجمات الإرهابية الأخيرة على قطاع الكهرباء وكيفية النهوض به عبر الخطط الستراتيجية والتنسيق المؤسساتي”. 

وأضافت، “استُهِلَ اللقاء بإشارة رئيس الوزراء لاعتبار قطاع الكهرباء هو ساحة المواجهة الثانية بعد المواجهة مع قواتنا البطلة في ميادين المعارك ولا تقل عنها ضراوةً، وأن الفساد والإهمال والمساومات السياسية هي وجوه أخرى للإرهاب، في حين لا يجب ان يكون هذا القطاع المهم مادة للصراعين السياسي والانتخابي، والتحقيقات مستمرة لملاحقة المخربين والمسيئين لأنهم مثلوا يداً آثمةً للارهاب ساعدت في خدمة اهدافه”. 

وشدد الكاظمي وفق البيان، على “أهمية تطوير قطاع الكهرباء ومواجهة سوء التخطيط المتراكم من خلال القفزات النوعية على مستوى مشاريع الطاقات المتجددة، والربط الكهربائي مع دول الجوار، وتحقيق الاكتفاء من الوقود الغازي، وافتتاح محطات توليدية جديدة كمحطتي ذي قار وصلاح الدين، وإدخال الدورة المركبة لجميع محطات العراق، وإعداد لكل ذلك دراسات ستراتيجية مستفيضة على المستويات الفنية والمالية للاستفادة من المردودات الاقتصادية والتنموية، فافرزت الحاجة الى بناء شبكة متكاملة من الخطوط الناقلة وتجديد وتاهيل شبكات التوزيع، وإن خلية الازمة ستتابع وتتصرف بأسرع رد فعل ازاء اي خروقات تستهدف ابراج نقل الطاقة”. 

وأشار البيان إلى أنه “كما ناقش الاجتماع الخطط التشغيلية والاستثمارية في ظل تقليل الموازنة المخصصة للوزارة وعدم وجود تخصيصات للصيانة والتأهيل، فمنذ عام ٢٠٠٣ انفق العراق ما يقارب ٨٠ مليار دولار على الكهرباء لكن سوء الإدارة وسوء التخطيط كانت عقبات حقيقية في تحقيق الفائدة والتنمية المرجوة، يقابله ضعف الجباية والتحصيل الحكومي للموارد المالية ، لذلك تم التوجيه لوزارتي النفط و المالية لتقديم الدعم المطلق لوزارة الكهرباء”. 

وبيّن الكاظمي، أنه “ومنذ استلام مهامه نوّه عن إن الافعال الحقيقية هي ما سيشاهدها ويتلمسها المواطن الذي اكتفى من الاقوال طويلاً، ومع عدم وجود حلول سريعة لمشكلة الكهرباء فأننا سنضع الحلول الادائية النوعية والأنية من خلال تجاوز الروتين والبيروقراطية والابتعاد عن الحلول الترقيعية المؤقتة”. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى