اخبار العراقاخبار عامة

نقابة المحامين تدين اغتيال المحامي حيدر الموسوي في البصرة

دانت نقابة المحامين العراقيين، السبت، اغتيال المحامي حيدر الموسوي في محافظة البصرة.  

وقالت النقابة في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، إنه “تدين نقابة المحامين العراقيين، جريمة اغتيال المحامي حيدر وادي الموسوي، هذا اليوم في مدينة البصرة على يد زمرة القتلة على إثر إطلاق سراح موكله بكفالة، الموقوف لدى الجهات الأمنية”.  

وقال نقيب المحامين العراقيين ضياء السعدي وفق البيان، إن “الأسباب التي تكمن وراء قتل المحامين على خلفية عملهم المهني تنطوي على معنى الحقد والكراهية غير المبرر، لدور المحامي الرائد في تحقيق العدالة، وحماية حقوق الناس، في تعبير عن مدى الجهل و الضلالة، و انعدام الحدود الدنيا للثقافة المعاصرة، التي تسعى إلى رقي الإنسان، و تطوير حقوق الدفاع و مؤسسات السلطة القضائية”.  

وأضاف السعدي، أن “ما يساهم في الإمعان والاستمرار في هذه السلوكيات الشريرة والعدوانية تجاه المحامين، ناتج عن فقدان الأمن وعدم توفيره للمحامين، رغم المطالبات الملحة لنقابة المحامين”.  

ووصف نقيب المحامين قتل المحامي حيدر الموسوي، أنه “يشكل تهديداً مباشراً لكل محامٍ عراقي بسبب التوكل والدفاع عن الحقوق أمام المحاكم”.  

ولفت نقيب المحامين، إلى أنه “ما لا يمكن إنكاره أن الجريمة المرتكبة هذا اليوم قد خلقت نوعاً من الإستياء الشديد في الأوساط القضائية، والحقوقية والإنسانية، وأوجدت نوعاً من القلق المشروع، عن مصير المحامين، وهو يمارسون واجباتهم المهنية والقانونية أمام المحاكم القضائية”.  

وأكد السعدي على “مطالبة مجلس النواب العراقي، الإسراع في تعديل قانون المحاماة العراقي النافذ المرقم ( ١٧٣ ) لعام ١٩٦٥، بما يتكفل بحماية للمحامين في هذه الأيام الصعبة، التي تمر على المحامين، والتشديد في العقوبات الجزائية، لمن يرتكب الجرائم بحق المحامين، وهم بصدد ممارسة المهنة”.  

وأشار النقيب إلى، أن “المحاماة عنصر أساسي في السلطة القضائية، ولابد من توفير أعلى الحمايات اللازمة التي تمكن المحامي تحت ظلها من أداء واجباته القانونية، إذ ليس من المعقول أن يدفع المحامي ثمن القرارت القضائية العادلة، وأن يأخذ المحامي جريرة موكله المتهم”.  

وأضاف نقيب المحامين، “نشدد على ضرورة الاقتصاص العادل من المجرمين قتلة المحامي المغدور، وهذا ما يتطلب تشكيل لجنة قضائية لمتابعة التحقيقات، و الإشراف عليها، تبعاً لخطورة الجريمة، تمهيداً لإحالة الجناة إلى المحكمة المختصة لينالوا الجزاء العادل”.  

وختم البيان، “ووجه النقيب هيئات الانتداب كافة في بغداد والمحافظات للوقوف حداداً في غرفهم على روح شهيد الواجب المهني، في الساعة التاسعة صباحاً من يوم  غد الأحد المصادف ١١ / ٧ / ٢٠٢١”.  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى