اخبار العراقاهم الاخبارعاجل

الكهرباء: العراق سيكون ممراً للطاقة المصدرة

النور نيوز/ بغداد
اعلنت وزارة الكهرباء، اليوم الجمعة، ان العراق سيكون ممراً للطاقة المصدرة، يما اشارت الى ان مشروع الربط الكهربائي الثلاثي (العراقي الاردني المصري) نقطة انطلاق اقليمية للربط الكهربائي الثماني.

وقالت الوزارة في بيان، ان “وكيل وزارة الكهرباء لشؤون الإنتاج عادل كريم استقبل في مكتبه بمقر الوزارة السفير الاردني في العراق منتصر الزعبي، وتم التباحث حول مشروع الربط الكهربائي بين العراق والمملكة الاردنية”.

واضافت ان “الاجتماع تناول عدداً من التفاصيل المهمة والتي تبلورت حول اتفاقية الربط الكهربائي العراقي الاردني، بموجب العقد الموقع في ايلول عام 2020 والمتضمن ربط شبكة الكهرباء ونقل الطاقة الكهربائية بين البلدين بمدة إنجازٍ تبلغ 26 شهراً تنفذه شركة (جنرال إليكتريك ) ، ويعتمد تبادل الطاقة بين الجانبين وإقامة خط ( ريشه – قائم ) ونصب محطة القائم التحويلية ٤٠٠ (ك.ڤ) بطول 300 كم”، مشيرة الى انه “سيتم تزويد العراق كمرحلة اولى بـ150 ميغاواط وصولاً الى 960 ميغاواط”.

وتابعت ان “الطرفين ناقشا دعم هذا المشروع الاستراتيجي من خلال مراجعة ما تم انجازه من مراحل تهيئة خطوط تبادل نقل الطاقة بين البلدين ونسبة اكتمال محطة القائم الجديدة التحويلية وخط الربط الكهربائي الواصل لمحافظة الانبار”، لافتة الى انه “يتم الاسراع حالياً بمسح مسارات الخطوط وفحص التربة للتأكد من خلوها من اي مخلفاتٍ عسكريةٍ وتحديد نقاط الربط،وتذليل العقبات التي تقف في وجه التنفيذ”.

واوضحت الوزارة ان “هذا المشروع هو اللبنة الاولى لمشروع الربط الثلاثي العراقي الاردني المصري ونقطة انطلاق اقليمية للربط الكهربائي الثماني عن طريق تبادل المنفعة بين الدول وجعلها ممراً لنقل الطاقة”، لافتة الى انه “ليس مشروعاً استهلاكياً بل فيه فائدة اقتصادية للعراق الذي سيكون ممراً للطاقة المصدرة والمحتاجة، وسيحقق المرونة والوثوقية اللازمة للشبكة الكهربائية”.

وذكرت الوزارة ان “اللقاء تضمن اتصالاً هاتفيا بين الوكيل ووزيرة الطاقة الاردنية هالة زواتي لبحث تسريع الانجاز”، موضحة ان “الطرفين اتفقا على تبادل الزيارات لما فيه منفعة البلدين العراقي والاردني، حيث ستتعاون الدول المشتركة في هذا المشروع لإنجاحه وفق اعلى المعايير الدولية في نقل الطاقة الكهربائية وإمكانية تأسيس سوق طاقة مفتوحة في منطقة الشرق الأوسط”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى