تكنلوجيا

لمكافحة “التطرف العنيف”.. فيسبوك تختبر خاصية جديدة

النور نيوز / منوعات

بدأت شركة فيسبوك، اختبار خاصية تنبيهات جديدة لسؤال المستخدمين خصوصاً عما إذا كانوا يرصدون أي مؤشرات إلى ميول متطرفة تظهر لدى أصدقائهم، ما أثار قلقاً لدى الجهات الأميركية المحافظة.

وأوضح الناطق باسم “فيسبوك” أندي ستون في تغريدة عبر “تويتر”، أن الشبكة الاجتماعية تسعى من خلال هذه المبادرة إلى مكافحة التطرف العنيف.

وتهدف خاصية “ريدايركت إينيشياتيف”، بحسب فيسبوك، إلى توجيه الأشخاص الذين يستخدمون مصطلحات للبحث متصلة بالكراهية أو العنف إلى موارد أو مجموعات للتربية أو التوعية.

وبينت الشركة، أن “عمليات البحث المتصلة بالحركات المنادية بمبدأ تفوُّق العرق الأبيض في الولايات المتحدة تحيل إلى مجموعة (لايف أفتر هايت) (الحياة بعد الكراهية) الساعية لمساعدة الأشخاص على ترك مجموعات اليمين المتطرف، خصوصاً تلك المنادية بتفوق البيض”.

وتظهر لقطة شاشة نُشرت عبر “تويتر” لهذه التنبيهات، رسائل تسأل المستخدمين عما إذا كانوا يخشون من اعتناق أحد معارفهم الفكر المتطرف، أو ما إذا كانوا شخصياً قد تعرضوا لمحتويات متطرفة. ويمكن لهؤلاء عندها الضغط على رابط بهدف “طلب المساعدة”، أو إغلاق النافذة المنبثقة لهذه المضامين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى