العرب والعالم

مكافأة أمريكية مقابل معلومات عن قيادي في القاعدة

النور نيوز / بغداد

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، عن مكافأة تصل إلى 4 ملايين دولار، مقابل معلومات عن القيادي في تنظيم القاعدة “إبراهيم القوسي”.

ووصفت الخارجية الأمريكية في تغريدة عبر “تويتر”، “القوسي” بالإرهابي، وإنه ترك بلده السودان، من أجل تلقي الأوامر من قيادته بإيران، ليعيث خرابا في اليمن.

وأشارت إلى أن له أسماء أخرى، الشيخ خبيب السوداني، ومحمد صلاح أحمد، وظهر في تسجيلات مصورة للتنظيم مشجعا لشن هجمات ضد الولايات المتحدة الأمريكية.

وكشفت سجّلات وزارة الدفاع الأمريكية، الشهر الماضي، أنه تم اتّخاذ قرار بإطلاق سراح يمنيين كانا محتجزين في سجن الولايات المتحدة العسكري الواقع في خليج غوانتانامو في كوبا للاشتباه بأنهما من أنصار تنظيم القاعدة.

واعتُقل علي الحاج شرقاوي وعبد السلام الهلال عام 2002 في إطار الحرب الأمريكية على “الإرهاب” التي تم بموجبها توقيف أشخاص يشتبه بارتباطهم بتنظيم القاعدة بعد هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001.

ونقلا إلى معتقل غوانتانامو في 2004، فيما كشفت سجلات أن شرقاوي تعرّض للتعذيب أثناء التحقيق معه من قبل وكالة الاستخبارات المركزية عقب اعتقاله في باكستان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى