اخبار العراقاهم الاخبارعاجل

حكومة كردستان تنفي إنطلاق الطائرات الامريكية من اراضيها لقصف الحشد

النور نيوز/ بغداد
ردت حكومة اقليم كردستان، على أنباء إنطلاق الطائرات الامريكية التي قصفت مواقع للحشد الشعبي مؤخراً في الحدود العراقية السورية من مطار أربيل الدولي.

وقال المتحدث الرسمي باسم حكومة الإقليم جوتیار عادل في بيان وصل “النور نيوز” نسخة منه “صرّح المدعو أحمد المكصوصي، وهو أحد مسؤولي كتائب سيد الشهداء، بأن الطائرات الأمريكية التي استهدفت الحشد انطلقت من مطار أربيل الدولي”.

وأضاف “إذ نرفض هذه المزاعم جملة وتفصيلاً، فإننا نعدّها ادعاءات عارية عن الصحة، بينما الحقيقة هي عكس ما افتراه، وإن الهجمات التي استهدفت أربيل نفذتها ميليشيات خارجة عن القانون، وما زعم به هذا الشخص له دلالات سيئة جداً”.

وقال عادل، إن :”ادعاءات المكصوصي تثبت وبالدليل القاطع، بأن أي هجمات محتملة يمكن أن تطال أربيل، هي من أفعال الجهات التي ينتمي اليها المكصوصي ومن هم على شاكلته، وإن ما لفّقه ليس سوى ذريعة حاكوها سلفاً للاعتداء على أربيل”.

وكانت هيأة الحشد الشعبي أعلنت انه وفي الساعة الثانية من فجر الاثنين الماضي قام الطيران الأميركي باستهداف ثلاث نقاط مرابطة لقوات الحشد الشعبي (اللواءان 14 و46) بمسافة 13 كم داخل الحدود العراقية في قضاء القائم غربي محافظة الانبار.

وقالت في بيان ان “هذا الإعتداء أسفر عن 4 شهداء كانوا يؤدون واجبهم الاعتيادي لمنع تسلل عناصر داعش الإرهابي من سوريا إلى العراق ضمن الواجب الرسمي لقوات الحشد الشعبي تحت قيادة العمليات المشتركة وغير منخرطين بأي نشاط ضد التواجد الأجنبي في العراق والذي سبق لهيئة الحشد الشعبي ان أوضحت موقفها منه مرارا وتكرارا”.

وأكد على ان “نقاط الحشد الشعبي التي تعرضت للقصف لا تضم أية مخازن أو ما شابه خلافا للادعاءات الأميركية التي سردتها من أجل تبرير جريمة استهداف مقاتلي الحشد الشعبي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى