اخبار العراقاهم الاخبارعاجل

الكاظمي: من يقف في وجه الدولة والشعب “واهم”

النور نيوز/ بغداد
أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، أن هذه الحكومة كلما تتقدم خطوة لعودة الاستقرار، هناك من يحاول عرقلتها لغرض مكاسب فئوية على حساب العراق.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان وصل “النور نيوز” إن” الكاظمي اشار خلال اجتماع الرئاسات الى ان هذه الحكومة كلما تتقدم خطوة لعودة الاستقرار، هناك من يحاول عرقلتها لغرض مكاسب فئوية على حساب العراق”.

واضاف” ارجعنا العراق لوضعه الطبيعي امام العالم، ولكن هناك من يسعى لعرقلة هذه الخطوة”.

وتابع الكاظمي “كلما نسعى لوصول العراق الى بر الأمان، يبرز من يسعى لبقاء العراق غارقاً في مستنقع الفوضى”، مؤكداً أن “الحكومة هي حكومة العراقيين بكل أطيافهم، سواء لمن كان معها، او معارضاً لها، وننظر للجميع بنظرة ابوية، وواجبنا هنا حماية الجميع، ورعاية مصالحهم”.

وبين الكاظمي “كلما نخطو خطوة للوصول الى اهداف هذه الحكومة، نجد في اليوم التالي خروج مجاميع مغرر بها لغرض خلق الفوضى وعدم الاستقرار”.

واتم أن “القوات الامنية التي انتصرت على اعتى قوة إرهابية، قادرة وبكل شجاعة أن تكبح اي مجاميع خارجة عن القانون مهما تكن، ولكن الحكومة والقوات الأمنية ليست قوات دموية كما في زمن الدكتاتورية”.

واشار الكاظمي الى انه “على كل من هو مغرر به او من تسول له نفسه، ان يعرف أنه لا توجد قوة او سلاح يقف بوجه الدولة والقوات الأمنية، وإن أي تصادم سوف يكون الخاسر الاول فيه هو الشعب، فالجميع هم عراقيون مهما تكن توجهاتهم”.

وذكر، ان “القوات الامنية أثبتت قدرتها بكل شجاعة على ضبط النفس، والالتزام بانضباط عال، والامتثال الى الأوامر العليا”، شاكراً “القوات الامنية البطلة التي كانت على مستوى عال من الانضباط والمهنية”.

واردف الكاظمي بالقول “أقول إن من يقف في وجه الدولة هو واهم، ومن يقف بوجه الشعب هو واهم ايضا، فالعراق عراق الجميع ، واهم من يتحدى الدولة وعلى الجميع ان يجعل التاريخ عبرة له ويستفيد منه، ولن نتخلى عن العراق وعن مسؤوليتنا الاخلاقية وتعهداتنا امام شعبنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى