اخبار العراق

الكعبي يدعو إلى مقاطعة البلدان المتعاونة مع ’الكيان الصهيوني’

النور نيوز/ بغداد

دعا الوفد العراقي المشارك في اجتماع اتحادات مجالس منظمة التعاون الإسلامي بطهران، الاثنين، إلى مقاطعة البلدان المتعاونة مع “الكيان الصهيوني” اقتصاديا، فيما حث الوفد الدول الإسلامية على ضرورة تجريم اعتداءات “الكيان الصهيوني” وتعويض الفلسطينين عن كافة الأضرار. 

وذكر المكتب الإعلامي للنائب الاول لرئيس مجلس النواب، في بيان، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “كلمة العراق التي القاها رئيس الوفد النيابي ، النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي حسن كريم الكعبي خلال اجتماع اتحادات مجالس منظمة التعاون الإسلامي المنعقد اليوم  في العاصمة الإيرانية طهران لاقت صدا واسعا بين وفود الدول الإسلامية المشاركة والتي ضمنت اغلب ما جاء فيها من مطالب ضمن التوصيات الختامية التي خرج بها الاجتماع”. 

ودعا الكعبي “رئيس الوفد العراقي في الكلمة التي القاها ، الأمم المتحدة لاصدار قرارات مُلزمة لإدانة العدوان الصهيوني على القدس الشريف وغزة وباقي المدن الفلسطينية، والضغط على المجتمع الدولي لاعتبار الهجمات الصهيونية جرائم حرب لمخالفتها لكل المواثيق والأعراف المقرة في الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وتعويض الشعب الفلسطيني عن كامل الأضرار الناجمة عن تلك الاعتداءات”. 

وشدد العراق على “محاكمة المجرم نتنياهو وعصابته وفق القانون والمواثيق التي تسير عليها المحكمة الدولية لما ارتكبه من مجازر بحق الشعب الفلسطيني، داعيا الى إعادة صياغة العلاقات الإقتصادية مع الكيان الغاصب والدول الداعمة له من خلال مقاطعة المنتجات والبضائع والتعاملات المالية والتجارية مع هذه الدول”.

وأشار الكعبي الى “الإستفادة من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي للتعريف بالحق الفلسطيني وحجم العدوان، مستهجنا المواقف الضعيفة لمنظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الحقوقية العالمية مع حجم المآسي والمعاناة الفلسطينية، فيما طالب برلمانات الدول الإسلامية بالعمل على بلورة رأي عام محلي وإقليمي ودولي للمطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني ورفض المواقف الحكومية المتواطئة والمخالفة للاستحقاقات الشرعية والإنسانية”.

و طالب بـ “تفعيل العمل البرلماني في البلدان الإسلامية والعربية لالزام الجهات الحكومية بعدم اتخاذ مواقف تخص القضية الفلسطينية سيما في موضوعات التصالح أو التطبيع مع الكيان الصهيوني دون إستحصال موافقات البرلمان، وفسح المجال أمام التمثيل الدبلوماسي الفلسطيني بالتوسع عالميا لأخذ دور بناء في مجالات السياسة الدولية لصالح فلسطين، واقتران ذلك بتخفيض الدور الدبلوماسي للكيان الصهيوني حسب نوع ودرجة التمثيل في كل بلد”.

وأكد النائب الأول على “العمل بكل قوة وعزيمة لرفع الحصار الظالم عن غزة واعداد العدة اقتصاديا وماليا ولوجستيا لإطلاق حملة اعمار واسعة لما حلّ فيها وفي بقية المدن الفلسطينية من دمار وتخريب، وانشاء مراكز بحثية متخصصة في البلدان الاسلامية والاهتمام بالتقويم والتطوير النوعي والكمي والمعلوماتي لهذه المراكز لتمارس مهاماً مركزة في تحصيل مصدر المعلومة وتغذية العقل الجمعي بالآراء الصحيحة وتوجيه بوصلة الصراع مع الكيان الصهيوني بالإتجاه السليم”. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى