اخبار العراقاهم الاخبارعاجل

التغيير: لا جدوى من انتخابات مبكرة بنفس الآلیات المشبوهة المستخدمة في التزویر

النور نيوز/ بغداد
اقر رئيس كتلة التغيير في مجلس النواب يوسف محمد انه ليست هنالك جدوى من انتخابات مبكرة اذا كانت تنتج ذات المعادلة السياسية الموجودة حاليا، معرباً عن خشيته من احتمال استخدام نحو مليون بطاقة الکترونیة مزورة خلال الانتخابات المقبلة.

وقال محمد في بيان وصل “النور نيوز” نسخة منه ان “الكتلة سبق لها وان قدمت مقترحاً لتعديل قانون الانتخابات، مشيراً الى ان القانون ضمن نزاهة العملية الانتخابية من خلال اعتماد البطاقة البايومترية حصرا لتصويت الناخبين، لوجود شكوك بان هنالك أکثر من مليون بطاقة الكترونية كانت قد استخدمت في الانتخابات السابقة، وسيعاد استخدامها في الانتخابات المبكرة، وهذا يزعزع ضمان نزاهة العملية.

وأكد على “ضرورة اعتماد بصمة العين للتعرف على الناخبين عن طریق البطاقة البایومتریة كإجراء احترازي من قبل المفوضية لمنع اي تلاعب او بيع للبطاقات الى اشخاص اخرين”.

واضاف بان “مقترح القانون اكد على ضرورة اعتماد العد والفرز اليدوي الى جانب عملية تسريع نتائج الانتخابات بصورة الكترونية، لكي تكون هنالك شفافية اكبر في عملية العد والفرز لاصوات الناخبين، مشيراً الى وجود دلائل على التلاعب بنتائج الانتخابات عن طريق العد والفرز الالكتروني خلال الانتخابات السابقة”.

رئيس الكتلة اكد على انه “لايمكن ان ننتظر اجراء انتخابات نزيهة دون مكافحة الفساد والسيطرة على المال السياسي الفاسد وحصر السلاح بيد الدولة، موضحاً ان بقاء الامر على حاله سيعيد انتاج ذات المعادلة السياسية الموجودة حاليا على الساحة، لذا فلا جدوى من اجراء انتخابات مبكرة تكون مخرجاتها شبيهه بالعملية السابقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى