اخبار العراق

مفوضية حقوق الانسان تحذر من موجة إغتيالات تستهدف صناع الرأي والكلمة الحرة

النور نيوز / بغداد

حذرت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، الحكومة من موجة جديدة لإستهداف وتصفية وإغتيال الناشطين والاعلاميين وصناع الرأي والكلمة الحرة والتي كان اخر ضحاياها الناشط المدني ايهاب الوزني من محافظة كربلاء والمراسل الصحفي لقناة الفرات الفضائية احمد حسن.

وقالت مفوضية حقوق الانسان في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “إستمرار سيناريو التصفيات والاغتيالات والترهيب وتقييد الرأي وبوتيرة متصاعدة أمام عجز الاجهزة واللجان الحكومية المشكلة لكشف الجناة ووقف نزيف الدم، يمثل إنتكاسة أمنية خطيرة وتحدي فاضح للمؤسسة الامنية والاستخبارية العراقية على المستويين المحلي والاتحادي”.

وأضافت، انه “في الوقت الذي ندعو فيه الحكومة لاتخاذ الإجراءات الامنية والاستخبارية لحماية اصحاب الكلمة والراي الحر ، نوجه نداءتنا الى الاجهزة الامنية والتحقيقية المختصة بالجدية في عملها والكشف عن الجناة ومكاشفة الرأي العام بالجهات التي تقف وراء ذلك وبما يعزز ثقة المواطن بدورهم وقدراتهم بضمان حق الحياة والامان وحرية التعبير والراي وتعزيز الديمقراطية والسلام للشعب العراقي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى