اخبار العراق

الاتحاد العراقي للعمل والحقوق يقرر مقاطعة النظام السياسي

النور نيوز/ بغداد

أعلن حزب الاتحاد العراقي للعمل والحقوق، الأحد، عن قراره مقاطعة النظام السياسي، على خلفية اغتيال الناشط إيهاب الوزني في محافظة كربلاء. 

وقال الحزب في بيان، تلقى “النور نيوز” نسخة منه،إنه “بعد كل عملية اغتيال جبانة، لأصحاب الكلمة الحرة، تثبت العصابة التي استحوذت على العراق؛ قذارتها، وتحوّلها الى مجموعة من الجلادين، يعاقبون من يحاول أن يصحح المسار، أو على الأقل يتمسك بحقه الإنساني في الكلام، وإبداء الرأي”. 

وإضاف أن “كلمات الإستنكار أصبحت لا فائدة منها، سوى أن ننوه أننا والشهيد الوزني في مركب واحد، نناضل من أجل قضية وطنية سامية، واغتياله اليوم، أو اغتيال أيّاً من رفاقنا الشهداء سابقاً، لن ينال من عزيمتنا، ولو بشعرة، أو يجعلنا نراجع موقفنا المعارض الرافض لهذه التركيبة البائسة، للعصابات المتشبهة بالأحزاب السياسية”. 

وتابع، “بعد أن أظهرت هذه الحكومة، عجزها، بل تواطؤها، في حماية الناشطين السياسيين، أو الكشف عن المتورطين بدمائهم، فنحن نؤكد، مقاطعتنا لهذا النظام السياسي، بكافة أركانه، وشخوصه، المتورطين بالدماء والمتخاذلين معهم”. 

ودعا بـ “الرحمة لروح الوزني، ولأرواح شهداء العراق الذين تضرجت أرضنا بدمائهم الزكية في طريق محاربة الظلم والظالمين”. 

وأعلن الحزب الشيوعي العراقي، الأحد، تعليق مشاركته في الانتخابات النيابية المقبلة، احتجاجاً على اغتيال الناشط إيهاب الوزني. 

وذكر بيان للحزب، صدمت جريمة الاغتيال الغادرة للناشط المدنيايهاب جواد الوزني جماهير شعبنا بشدة وهزتها من الاعماق، خصوصا وانها ارتكبت من قبل فرق كاتم الصوت لدى الجماعات المسلحة، وبعد وقت قصير من اعلان الشهيد امام الملأ وإبلاغه القوات الامنية في محافظته كربلاء، انه يتعرض للتهديد بالقتل من جهات عدة. وبالفعل تمت جريمة الاغتيال بدم بارد، ومن دون ان يوفّر للشهيد أيّ نوع من الحماية”.   

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى