اخبار العراق

تفكيك مخطط ’كبير’ لداعش في عدد مناطق إقليم كردستان

النور نيوز/ كردستان

أعلنت مؤسسة الاسايش العامة في اقليم كردستان، الثلاثاء، عن احباطها مخططاً وصفته بـ “ألكبير”، يقف خلفه تنظيم “داعش” يهدف لإعادة تنظيم صفوفه وشن هجمات مختلفة، موضحة انها استطاعت في 22 حملة وعملية منفصلة في السليمانية وكرميان وجمجمال وسيد صادق وبشدر تفكيك خلية للتنظيم واعتقال أفرادها الـ22 أحدهم قيادي بارز. 

وذكرت المؤسسة في بيان، تداولته وسائل اعلام كردية، واطلع عليه “النور نيوز” نسخة منه، ان “أحد الارهابيين مجرم كبير يدعى ابو علي الجميلي وهو والي الفلوجة الذي دخل حدود الاقليم بهوية مزورة”. 

واشار البيان الى انه “بعد جمع المعلومات والادلة على عصابة ومجموعة ارهابية تابعة لداعش في عدد من مدن الاقليم كانت تعد العدة وتروم تنفيذ عدد من العمليات الارهابية، وبقرار من رئيس مؤسسة اسايش الاقليم، قام اسايش السليمانية بالعمل على هذه القضية”. 

وتابع البيان ان “التحقيقات بدأت وبعد البحث والجهد المتواصل ليلا ونهارا ومراقبتهم وجمع المعلومات تم التوصل لرأس خيط وتمت مراقبة جميع التحركات وكشف الخطط وهويات ومعلومات شخصية عن الارهابيين من قبل قوات اسايش السليمانية”. 

ولفت البيان إلى انه “بعد استحصال موافقة قاضي تحقيق الاسايش، وفي عدد من الحملات الواسعة المشتركة، قامت قوات عمليات اسايش السليمانية ، كرميان ، غرب السليمانية، شهرزور، رابرين، باعتقال جميع الارهابيين الـ(22) الذين نظموا انفسهم في عدد من الخلايا النائمة، قبل ان ينفذوا مخططاتهم لتخريب حياة المواطنين”. 

واشار الى ان “العمليات التي قامت بها قوات الاسايش تضمنت: في يوم 25 شباط الماضي تم اعتقال الارهابي (ز.س) المعروف بـ(أنس الكوردي)، بعد مراقبته حاول الهروب لخارج الاقليم، من قبل قوات عمليات اسايش السليمانية واسايش رابرين وشهرزور، في بشدر”. 

وبين أن “الارهابي المذكور تلقى الفكر الداعشي المتطرف عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي وانضم عام 2020 الى مجموعة ارهابية في السليمانية وكرميان وجمجمال وسيد صادق خططت لرفع راية داعش والعمليات الارهابية هناك، وقام بتعليم العديد من الارهابيين كيفية صنع العبوات والمواد المتفجرة والقيام بعدد من العمليات الارهابية والانضمام الى صفوف داعش”. 

واوضح البيان انه “في يوم 25 آذار الماضي وضمن اجراءات امنية مشددة وحملة كبيرة وناجحة قامت قوات عمليات اسايش السليمانية واسايش غرب السليمانية في جمجمال باعتقال كبير الارهابيين والهارب من العدالة (ح.م) المعروف بـ(ابو علي الجميلي) والي الفلوجة الملطخة يده بالعديد من العمليات الارهابية وضد الانسانية، وكان في البداية على اتصال بتنظيم القاعدة الارهابي وفي عام 2014 بايع الارهابيين الدواعش وشارك واشرف كمسلح شديد الاجرام على العشرات من العمليات الارهابية، وتقلد منصب نائب والي ولايات الشمال وبعدها اصبح والي وامير الفلوجة”. 

وافاد البيان انه “في الاول من شهر نيسان الحالي وفي عدد من العمليات الاخرى قامت قوات عمليات اسايش السليمانية وكرميان باعتقال ثلاثة ارهابيين هم (ج.ف) المعروف بـ(ابو الدرداء ويونس الكوردي و(م.ح) و(م.ح.ع) المعروف بـ(علي الكوردي) في كلار”، مضيفا انه “في جانب اخر وفي الليلة ذاتها قام فريق عسكري من عمليات اسايش السليمانية واسايش غرب السليمانية في جمجمال بخمس عمليات ناجحة استنادا على معلومات دقيقة تم خلالها اعتقال 5 ارهابيين اخرين في وقت واحد وهم كل من الارهابي (أ.ه) و(ش.ب) المعروف بـ(هاران) و(س.ن) و(ه.أ) و(أ.ن)”. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى