اخبار العراقاهم الاخبارعاجل

نائب عنه: إستراتيجية التيار الصدري في المرحلة المقبلة هي شراكة الأقوياء . . . مشاركة الجميع في الحكومة غير صحيح

النور نيوز/ بغداد/ متابعات
قال النائب رياض المسعودي، إن “التيار الصدري المتمثل بتحالف ’سائرون‘ يشكل جزءا مهما من العلية السياسية، وهذا يقودنا إلى بناء علاقات استراتيجية حقيقية مع أغلب الكتل السياسية الفاعلة لغرض العمل مبكرا على إعادة صياغة العملية السياسية بشكل إيجابي”.

وأضاف المسعودي في حديث لـموقع “عربي21” واطلع عليه “النور نيوز” أن “الحكومات السابقة شابها الكثير من المشكلات الحقيقية، وعدم التفاهم، وانعكس ذلك على طبيعة العملية السياسية في العراق والواقع الأمني والاقتصادي وحتى الاجتماعي”.

وأوضح أن “إستراتيجية التيار الصدري في المرحلة المقبلة هي شراكة الأقوياء، والذهاب باتجاه تشكيل حكومة قوية، تتحمل تبعات النجاح والفشل، لذلك فإنه لا ينبغي أن يشترك الجميع في الحكومة المقبلة، فمن غير الصحيح أن الجميع يشارك في الحكومة وفي المعارضة أيضا”.

وفي ما يتعلق بالتفاهمات بين الديمقراطي الكردستاني والتيار الصدري، قال المسعودي إن “الاجتماعات مستمرة منذ عام 2006 وحتى الآن، وتبادل الصدر والبارزاني الزيارات بين أربيل والنجف، لذلك فإن التفاهمات موجودة، ولكن مستواها وطبيعتها لم تصل إلى اتخاذ القرارات، وإنما هي مبنية على ضرورة تشكيل حكومة قوية فيها تمثيل لجميع المكونات”.

وتابع: “نحن قريبون من جميع الأحزاب الكردية في إقليم كردستان العراق، وإن الإقليم جزء مهم من العملية السياسية، لكننا نؤمن بشراكة الأقوياء وهو عدد قليل من القوى السياسية بمقاعد كثيرة تصل إلى 200 مقعد لتشكيل الحكومة المقبلة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى