اخبار العراقاقتصاد

النفط يرتفع رغم قرار “أوبك+”

النور نيوز/ بغداد
ارتفعت أسعار النفط أكثر من دولارين، رغم قرار تحالف أوبك+ بتخفيف تخفيضات الإنتاج بدءا من أيار/مايو، فيما كشفت بيانات رسمية، الجمعة، تعافي إنتاج النفط الروسي خلال شهر آذار/مارس الماضي.

وقررت مجموعة أوبك+، التحالف الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين كبارا آخرين للنفط بينهم روسيا، أمس الخميس، تخفيف تخفيضات الإنتاج ومعالجة تعثر الطلب في ظل الجائحة، في الفترة من أيار/ مايو إلى تموز/يوليو.

وارتفع خام برنت، الخميس، 2.12 دولار بما يعادل 3.4 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 64.86 دولار للبرميل. وزاد الخام الأمريكي 2.29 دولار أو 3.9 بالمئة ليغلق على 61.45 دولار.

وكشفت بيانات وزارة الطاقة الروسية، الجمعة، ارتفاع إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز إلى 10.25 مليون برميل يوميا في آذار/مارس من 10.1 مليون برميل يوميا في شباط/فبراير، وفقا لوكالة إنترفاكس للأنباء.

يأتي تعافي إنتاج النفط الروسي عقب هبوط في شباط/فبراير، حين قالت مصادر بالقطاع، لرويترز؛ إن تحديات في استئناف الإنتاج من الحقول المتقادمة تفاقمت جراء طقس شتوي قاس.

وذكرت إنترفاكس أن إنتاج النفط ومكثفات الغاز سجل 43.34 مليون طن في آذار/مارس، مقارنة مع 38.56 مليون طن في شباط/فبراير.

واستنادا إلى اتفاق الشهر الماضي مع مجموعة أوبك+، يُسمح لروسيا بزيادة إنتاجها من النفط الخام أكثر، بواقع 130 ألف برميل يوميا في نيسان/أبريل.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك؛ إن موسكو ستواصل زيادة إنتاجها النفطي تدريجيا في الفترة من أيار/مايو وحتى تموز/يوليو، بإجمالي 114 ألف برميل يوميا.

وخلص مسح لرويترز إلى أن إنتاج أوبك ارتفع في آذار/مارس، إذ قابلت زيادة في الإمدادات من إيران تخفيضات أعضاء آخرين بموجب اتفاق مع حلفاء، فيما يمثل عقبة أمام جهود الحد من الإمدادات إذا استمرت الزيادة من جانب طهران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى