اخبار العراق

تفاصيل اللقاء الافتراضي بين الكاظمي وملك السعودية.. إتفاق على تكثيف التعاون

النور نيوز/ بغداد
جرى، أمس الخميس، لقاءً افتراضياً بين رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وملك السعودية سلمان بن عبد العزيز ال سعود، فيما اتفق الجانبان على تكثيف التعاون والتنسيق في القضايا التي تهم البلدين على الساحتين الاقليمية والدولية وبما يحقق الأمن الاستقرار.

وجاء في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، انه إنطلاقاً من الروابط والوشائج الأخوية الراسخة والتأريخية التي تجمع بين جمهورية العراق والمملكة العربية السعودية وشعبيهما الشقيقين، وتعزيزاً لاواصر العلاقات بينهما، ورغبتهما الصادقة في تطويرها في شتى المجالات، على اسس ومبادئ راسخة في مقدمتها الأخوة العربية والإسلامية وحسن الجوار والمصالح المشتركة وبناء على دعوة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية تم الخميس 25 اذار 2021 عقد لقاء إفتراضي عن بعد بين الكاظمي والملك سلمان.

ونوه الجانبان، الى “العلاقات الأخوية التاريخية الراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين واشادا بالمستوى الذي وصلت إليه تلك العلاقات والإتصالات بينهما”، فيما أكدا “دور مجلس التنسيق العراقي السعودي بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين وعلى أهمية توسيع آفاق التعاون الثنائي وتعزيزها في المجالات المختلفة ولا سيما السياسية والأمنية والتجارية والاستثمارية والسياحية، وذلك استكمالاً للجهود المبذولة والنتائج الإيجابية المتحققة عن الزيارات المتبادلة للمسؤولين بين البلدين خلال الفترة الماضية”.

وثمنت السعودية، جهود الحكومة العراقية في تحقيق الامن والاستقرار والتنمية في جمهورية العراق، فيما ثمن العراق المبادرات التي قدمتها المملكة العربية السعودية لجمهورية العراق في مجال مواجهة جائحة كورونا.

وفيما يخص القضايا الاقليمية، فقد اتفق الجانبان على تكثيف التعاون والتنسيق وتبادل وجهات النظر بخصوص المسائل والقضايا التي تهم البلدين على الساحتين الاقليمية والدولية وبما يسهم في دعم وتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة، وضرورة ابعادها عن التوترات واسبابها والسعي المشترك لإرساء دعائم الأمن والاستقرار، وفي هذا الإطار أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على دعم مبادرة المملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة في اليمن.

ووجه الملك سلمان دعوة إلى الكاظمي لزيارة السعودية للقاء الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لبحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين وبحث كافة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، ومن جانبه أعرب رئيس الوزراء عن تقديره وقبوله للدعوة.

وطلب ملك السعودية نقل تحياته إلى رئيس جمهورية العراق برهم صالح، متمنيا له ولرئيس مجلس الوزراء موفور الصحة والسعادة، وللعراق المزيد من التقدم والازدهار.

وأعرب الكاظمي، عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين ولصاحب السمو الملكي ولي العهد، واطيب تمنياته لهما بموفور الصحة وللشعب السعودي بالمزيد من الرفاه والتقدم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: