اخبار العراق

الكاظمي يكشف عن محاولات إستعراضية لإفشال إنفتاح العراق على العالم

النور نيوز/ بغداد
كشف رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، عن محاولات استعراضية لافشال اي محاولة للعراق للانفتاح على العالم، مشددا على ضرورة أن لا يؤدي الصراع السياسي الى نشر المعلومات المزيفة بهدف صناعة اليأس والاحباط لدى الناس.

وقال الكاظمي في كلمة، خلال حفل تكريم عوائل شهداء الصحافة في نقابة الصحفيين العراقيين، “سعيد أن أكون وسط الأسرة الصحفية والإعلامية وأن اكون جزءًا من هذه الأسرة التي قدمت الكثير للعراق، ولعبت دورًا حقيقيًا في صناعة مجتمعنا”، مبينا اننا “نستذكر شهداء الصحافة، هؤلاء يجب أن يكونوا في الذاكرة دائمًا، وان يشكلوا حافزًا لنقل كلمة الحقيقة بواعز الضمير، من واجب الحكومة أن ترعى هذه الشريحة المهمة، عوائل شهداء الصحافة”.

وأضاف، “على الصحافة أن توجه انتقاداتها يوميا لكل حالة سلبية تؤشرها في الدولة العراقية، بما في ذلك الحكومة ورئيس الوزراء.. النقد البناء هو الذي يبني الدولة، لقد ساهم الصحفيون باقلامهم في محاربة الإرهاب والطائفية المقيتة والعنصرية، وحاربوا داعش والتدخلات الأجنبية،.. البعض يحاول أن يحول العراق الى ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية والدولية، لكن الصحفيين لعبوا دورًا كبيرًا وشجاعًا في التصدي لهذا الامر”.

وأشار الكاظمي، الى ان “النظام السياسي بعد عام 2003، مر بظروف صعبة ومعقدة انتجت في بعض الأحيان خيبات أمل، وعلى الصحافة أن تلعب دورها في صناعة الأمل، المسرح والفن والشعر والأغنية والصحافة كلها فرص لحب الحياة، وهذا ما نحتاجه”.

تابع، ان “السلاح لا يبني الحياة، ولن يجعلنا البعض نستسلم للسلاح… السلاح لا يبني سوى الألم، ولا يترك سوى الوجع”، لافتا الى ان “هناك إنجازات لكن هناك من يحاول أن يبتز الدولة تحت عنوان او مسميات كاذبة.

وأكد رئيس الوزراء، انه “علينا جميعا ان نعمل على تحقيق الازدهار ليس في العراق فحسب، وانما في المنطقة وعلى العراق أن يلعب دوراً في هذا المسار،..هناك من يحاول عرقلة عودة العراق الى المجتمع الدولي والى المجتمع المتحضر تحت عناوين باتت لا تنطلي على الناس”.

وأضاف، “هناك من راهن على أن الحكومة في الشهر السابع من العام الماضي لن تستطيع دفع الرواتب والحمد لله نجحت الحكومة في تأمين رواتب موظفي الدولة رغم محاولات البعض ايقافها في شهري تشرين الأول والثاني، والبعض كان يراهن على انهيار البنك المركزي لكن البنك أضاف للاحتياطي ٤ مليارات دولار خلال ثلاثة أشهر”

وشدد الكاظمي، على “ضرورة أن لا يؤدي الصراع السياسي الى نشر المعلومات المزيفة بغية صناعة اليأس والاحباط لدى الناس، يجب أن نصنع الامل والمستقبل وأن نحلم بعراق أفضل، وهذه مسؤولية الصحفيين عن طريق نقل الحقائق”، منوها الى “محاولات لإبعاد العراق عن دوره وكذلك اسكات الأصوات الشريفة، الحكومة ستحمي كل الصحفيين وكل الاقلام الشريفة التي تحمل ضمير العراق في وجدانها”.

ولفت رئيس الوزراء، الى ان “هناك محاولات استعراضية من البعض لافشال اي محاولة للعراق للانفتاح على العالم، واستعراض اليوم في بغداد الهدف منه إرباك الوضع وصناعة اليأس والاحباط في نفوس العراقيين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى