اخبار العراق

التخطيط تحدد شروطاً لدعم التعليم الأهلي في العراق

النور نيوز/ بغداد
حددت وزارة التخطيط، اليوم الاربعاء، شروطاً مقابل دعم التعليم الأهلي في العراق، فيما أشارت إلى أن التعليم العالي غير قادر على استيعاب الثورة السكانية المستمرة.

وقال وزير التخطيط خالد نجم بتال لوكالة الأنباء العراقية، ان “التخطيط لمستقبل التناسب بين حاجة سوق العمل المحلية والدفاعات المتخرجة في الجامعات الحكومية والاهلية، يشمل المرأة والرجل على حد سواء”، مبيناً أن “المراة هي نصف الشعب بنسبة 48%، أجد أن أية انتكاسة أو تقدم في التعليم أو تمازج أو اختلاف بين التعليم الأهلي والحكومي بالضرورة سينعكس على واقع المرأة”.

ورجح بتال أن “يبقى الفرق بين التعليم الأهلي والحكومي بحاجة الى تفصيل، ونحن كوزارة تخطيط من مهام عملنا ان نسند التنمية للبلد بشكل عام”، مشيراً إلى أنه “لايمكن تحقيق التنمية من دون توفير فرص للطلبة ومقاعد دراسية في التعليم العالي”.

وبين وزير التخطيط، أن “التعليم العالي غير قادر على استيعاب الثورة السكانية المستمرة في العراق وبالتالي فأن التعليم الأهلي أصبح رديفاً، ولكن ما يجب أن يعمل عليه التعليم الأهلي هو ترصين نفسه”، مشدداً على “ضرورة أن “يكون التعليم الحكومي ينافس التعليم الأهلي لأن الأخير أفضل من الحكومي وهذا متبع في بلدان العالم”.

وتابع، أن “التعليم الأهلي يمتلك اموالاً لتحسين برامجه والحصول على الاعتمادات للبرامج المختلفة التي يقدمها”، لافتاً إلى “أننا ندعم التعليم الاهلي ولكن بشروط منها اعادة ترتيب اوراقه والاستحداثات وفق المعايير التي تستحدث فيها الكليات والاقسام العلمية، بل يجب ان تكون أكثر رصانة من ذلك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى