اخبار العراقاهم الاخبارعاجل

المنافذ تكشف عن معابر غير رسمية في إقليم كردستان وتطالب بإغلاقها

النور نيوز/ بغداد
اقرت هيئة المنافذ الحدودية بوجود منافذ ومعابر غير رسمية في اقليم كردستان ، فضلا عن عدم خضوع الرسمية منها الى الحكومة الاتحادية

وقال رئيس المنافذ الحدودية عمر الوائلي في تصريح صحفي إن “هناك العديد من المنافذ والمعابر غير الرسمية، وكذلك هناك فتحات موجودة اغلبها في اقليم كردستان”، مبيناً أن “الهيئة قدمت مقترحات وكتبا رسمية عدة مرات الى القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والى قيادة العمليات المشتركة والى قيادة قوات حرس الحدود، وطالبت بغلق هذه المعابر والمنافذ غير الرسمية”.

وأضاف أن “رئيس الوزراء متابع لهذا الموضوع بشكل حثيث جدا، وأوعز أكثر من مرة بمتابعة هذا الملف، ولكن الغالب العام لهذه المعابر والمنافذ في اقليم كردستان، وبالتالي فإن اغلاق هذه المعابر والمنافذ يكون من مسؤولية قيادة العمليات المشتركة وقيادة قوات حرس الحدود، بالتنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة في الاقليم”.

وبين انه “حتى الان لم تخضع منافذ الاقليم الى هيئة المنافذ الحدودية الاتحادية، ولم ينفذ الاقليم قرار مجلس الوزراء المرقم 13 لسنة 2019، وفي غضون ذلك ، اصدرت هيئة المنافذ الحدودية امس السبت، بيانا بشأن الاتهامات التي اطلقها شخص ظهر في مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي اتهم فيه بعض موظفي الهيئة بابتزاز عجلات الحمل .

واوضحت أنه “بعد مشاهدة الفيديو شرعت الهيئة بدعوة صاحب الفيديو الى مقرها لتزويدها بأي معلومات عن اسماء الموظفين ممن ذكرهم، الذين يعيقون سير العمل التجاري او يستغلون عملهم الوظيفي للكسب الحرام، لفتح تحقيق بحقهم، علما بأنه في تفاصيل الفديو ذكر موظفين لا ينتمون الى هيئة المنافذ وخارج اختصاص عملها، بل لدوائر عاملة اخرى”.

وتابع البيان “كما هو معلوم فإن الهيئة ومنافذها هي دوائر رقابية، وهي على استعداد تام لنصرة الحق والمظلوم، بعد تعزيز الشكوى بأي دليل يثبت الحيف والظلم الذي وقع عليه”.

واوضح “اما اذا تبين زيف الادعاء والشكوى، فإن الهيئة ستحتفظ بحقها القانوني في اللجوء الى القضاء لمقاضاتهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى