العرب والعالم

ظريف يهاجم ماكرون بعد مطالبته طهران بالكف عن انتهاك الاتفاق النووي

النور نيوز/ دولي

هاجم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الجمعة، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي طالب طهران بالتصرف بمسؤولية والالتزام بتعهداتها في الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وقال ظريف في تدوينة كتبها عبر حسابه الرسمي على ”تويتر“ رداً على ماكرون: ”الترويكا الأوروبية (ألمانيا، وفرنسا وبريطانيا) ومن أجل إسعاد كيان إرهابي يملك أسلحة نووية (إسرائيل) يطالب إيران بالتصرف بـ“مسؤولية“.

وأضاف ظريف: إن ”الاتفاق النووي لا يزال حيًا، فقط بسبب سلوك إيران المسؤول، وعلى ”الترويكا“ الأوروبية والولايات المتحدة وبدلاً من التنسيق مع العدو الأول للاتفاق النووي، التصرف بمسؤولية والالتزام بقرار 2231 التابع لمجلس الأمن الدولي“.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون طالب، الخميس، إيران بوقف انتهاكها للاتفاق النووي، والتصرف بمسؤولية تجاه هذا الاتفاق.

وأضاف ماكرون، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإسرائيلي ريؤفين ريفلين: ”لا بد أن تقدم إيران اللفتات المتوقعة وأن تتصرف بطريقة مسؤولة“، مشيراً إلى أنه يريد العودة إلى الاتفاق النووي، لكن أيضا مع السيطرة على أنشطة الصواريخ الباليستية الإيرانية في المنطقة.

وترفض طهران أن تكون عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي مشروطة بالدخول في مفاوضات بشأن منظومتها الصاروخية التي تعتبرها من الخطوط الحمراء.

وتدعو الحكومة الإيرانية إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بالعودة للاتفاق النووي دون شروط مسبقة، على أن تشمل هذه العودة رفع العقوبات المفروضة على طهران عقب انسحاب الرئيس السابق دونالد ترامب من الاتفاق ذاته عام 2018.

وفي سياق متصل، أكدت صحيفة واشنطن بوست في تقرير أشارت فيه إلى إحجام الإدارة الأمريكية الجديدة عن العودة للاتفاق النووي، وقالت إن ”النافذة أمام الرئيس جو بايدن للعودة للاتفاق النووي والتعامل مع إيران باتت مهددة بالإغلاق“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: