اقتصاد

المالية النيابية تحدد المسؤول عن تعويض المتضررين من تغيير صرف العملة

النور نيوز/ بغداد
حددت اللجنة المالية النيابية، اليوم الجمعة، المسؤول عن تعويض المتضررين من تغيير سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار.

وقال مقرر اللجنة النائب احمد الصفار لوكالة الانباء العراقية، ان “العراقيين جميعهم متضررون جراء تغيير سعر الصرف ولا يجوز تعويض فئة وترك فئة اخرى”، مبينا ان “تغيير سعر الصرف ادى الى احداث تضخم في السوق وتخفيض للقوة الشرائية للدينار العراقي، والجميع بات متضررا لان الاسعار ارتفعت والدخل الحقيقي انخفض الذي لم يعد قادرا على جلب نفس السلة الاستهلاكية السابقة”.

وأوضح الصفار، ان “عملية التعويض هي من اختصاص الحكومة وليس البرلمان لذلك فان مجلس النواب لا يستطيع ان يميز بين فئة واخرى للتعويض”، لافتا الى ان “البرلمان ترك هذه المهمة للحكومة لانها هي المسؤولة عن معالجة اثار تغيير سعر الصرف”.

وأشار الى ان “الدين العام ينقسم الى قسمين، دين داخلي ودين خارجي، الداخلي يكون بالدينار العراقي من مرحلة الاقتراض الى مرحلة التسديد، أما الخارجي فيسدد بالدولار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى