اخبار العراق

نائب: إعادة فتح المولات والمقاهي وإستثناء المساجد “إستهداف واضح للدين الاسلامي”

النور نيوز/ بغداد
وصف النائب رعد الدهلكي، قرار الامانة العامة لمجلس الوزراء في اعادة فتح المولات والكافتريات والمقاهي واستثناء المساجد والجوامع من تلك الاجراءات بأنه مثير للسخرية واستهداف واضح للدين الاسلامي في دولة يقول دستورها ان الدين الاسلامي هو الدين الرسمي للدولة.

وقال الدهلكي في بيان صحفي تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “فيروس كورونا وكما يبدوا فانه بدأ يتلاشى في جميع المناطق باستثناء الجوامع والمساجد، والا فكيف يمكن تبرير قرار امانة مجلس الوزراء بإعادة افتتاح المولات والمقاهي والكافتريات وحتى تحديد مواعيد الامتحانات وإبقاء الحظر في العراق على الجوامع فقط”.

وأضاف، ان “هذا التصرف هو تناقض صريح وواضح ففي الوقت الذي تتعالى الاصوات في كل مشروع قانون على أصول الشريعة والفقه الإسلامي وآخرها في قانون المحكمة الاتحادية نجد ان الجوامع تبقى ابوابها مغلقة وتفتح ابواب المولات والمقاهي”.

ولفت الدهلكي، الى ان “العراق يمر في محنة وباء عالمي قاتل، بالتالي فان السبيل الأفضل لرفع هذا الوباء والغمة عن البلد هو بالتوجه الى الله عز وجل بالصلاة والدعاء ودعم المساجد والجوامع لأداء الصلوات والدعاء والخشوع لله عز وجل لرفع هذه الغمه والبلاء وليس العكس من خلال التوجه الى فتح المقاهي وفتح ابواب اوروبا لطلب العلاج والشفاء وغلق باب بيوت الله”.

وأكد النائب، ان “هذا القرار مردود على من تبناه ووافق عليه، وعلى الحكومة بكافة مفاصلها المعنية بقرارات الحظر بيان اسباب استثناء المساجد والجوامع من اجراءات رفع الحظر، وإلا فسيكون لنا موقف شديد وصارم مع جميع تلك الجهات داخل قبة البرلمان”.

وكان المجمع الفقهي العراقي قد وجه مطالبات الى الجهات المعنية بإعادة فتح المساجد، وعدم تعطيل وظيفتها التعبدية ورسالتها الإيمانية والاجتماعية، فيما أشار الى ان التزام المصلين بإجراءات الوقاية ينتفي مبرر إغلاقها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى