اخبار العراق

التخطيط تكشف عن توجهات لإعادة إعمار الشريط الحدودي

النور نيوز / بغداد

كشفت وزارة التخطيط، اليوم الخميس، عن توجهاتها جديدة لتحقيق التنمية المكانية وإعادة أعمار الشريط الحدودي وتنمية المستقرات الحضرية والريفية الواقعة ضمن هذا الشريط، من خلال اعادة الحياة للمدن التي تم الغاؤها في ثمانينيات القرن الماضي.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة عبدالزهرة الهنداوي، في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “وزير التخطيط وافق على الدراسة التي أعدتها دائرة التنمية الإقليمية والمحلية، والمتضمنة، تحديد الإجراءات والخطوات المطلوبة لتحقيق خطة إعمار الشريط الحدودي، من خلال اعادة استحداث الأقضية والنواحي التي أُلغيت في محافظات البصرة وميسان وواسط وديالى”.

وأضاف، ان “الوزارة دعت المحافظات المذكورة إلى تزويدها بمتطلبات الاستحداث، لغرض دراستها بما يتلائم والمعايير التخطيطية المعتمدة، التي من بينها الموافقات الأصولية من قبل جميع الجهات ذات العلاقة، مرفق معها الخرائط والمرتسمات للوحدات الادارية المراد استحداثها ، فضلا عن دراسة جدوى تتضمن موجبات الاستحداث والغرض منه”.

وأشار الى ان “هناك عدد من الأقضية والنواحي جرى الغاؤها او تنزيل درجتها عام ١٩٨٩، من بينها قضاء مندلي في محافظة ديالى، وناحية الشهابي في محافظة واسط، وناحية الطيب في محافظة ميسان، ونواحي السويب والبعاجي والسيبة في محافظة البصرة”.

وتابع المتحدث الرسمي، ان “هذا الالغاء تسبب في مفاقمة وتدهور الأوضاع العمرانية في مناطق الشريط الحدودي ، التي تتوافر على الكثير من الإمكانات والمزايا النسبية العديدة ، وما واجهته تلك المناطق من الأضرار نتيجة الحروب التي تسببت بنزوح سكانها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى