اخبار العراق

شركة ’سومو’ تنفي صلة العراق بشحنة النفط المصادرة من قبل واشنطن

النور نيوز/ بغداد

نفت شركة تسويق النفط العراقية “سومو”، ادعاء الحاكم الإماراتي حمد بن محمد الشرقي، صلة العراق بشحنة النفط المصادرة من قبل الولايات المتحدة والعائدة إلى شركة الفجيرة الدولية للنفط والغاز الإماراتية. 

وقالت الشركة في بيان نقلته موقع “بلومبيرغ”، وتابعه “النور نيوز”، ننفي نفياً قاطعاً أن تكون شحنة النفط بقيمة نحو 130 مليون دولار من أصل عراقي”. 

وشدد البيان على أنّ “أي وثائق تنسب الشحنة لشركة سومو تعتبر مزورة وغير صحيحة”. 

وبحسب الموقع، فقد صادرت واشنطن الشحنة كجزء من سياسة فرض عقوبات على صادرات النفط الإيرانية، فيما طالبت مؤسسة “الفجيرة الدولية للنفط والغاز” التي يسيطر عليها الشيخ حمد بن محمد الشرقي حاكم إمارة الفجيرة الإماراتية، بالشحنة أمام محكمة أميركية الأسبوع الماضي. 

وقالت “الفجيرة” بحسب الموقع، إنّ “شحنة النفط الخام بحجم يصل إلى مليوني برميل، قادمة من العراق وأنّ لديها وثائق من سومو لإثبات ذلك. 

وبحسب بلومبيرغ، كانت الشركة الإماراتية قد قالت في الدعوى أمام محكمة فيدرالية، إنّها اشترت في حزيران النفط الخام من مورد عراقي لم يكشف عنه، وقد قدم سندات شحن صادرة من شركة تسويق النفط العراقية الحكومية “سومو”، ثم خزنتها على متن سفينة في ميناء الفجيرة، وهو مركز لتجارة الطاقة على ساحل خليج عمان في الإمارات العربية المتحدة. 

وباعت الشركة في تشرين الأول 2020، الشحنة إلى مشتر صيني مجهول الهوية، وبدأت عملية نقلها في رحلة إلى الصين، قبل أنّ تتحرك السلطات الأمريكية للاستيلاء على الشحنة في أواخر العام الماضي، بحسب “بلومبيرغ”. 

وأعيد توجيه الشحنة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وتفريغ الحمولة في ولاية هيوستن هذا الشهر، فيما تقول الشركة الإماراتية إنّ لها حصة من الشحنة، وفق الموقع. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: