اخبار العراق

وزير الثقافة: نسعى لتحويل الشركات السياحية إلى ’مشاريع رابحة’

النور نيوز/ بغداد

أكد وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم، الأربعاء، السعي لتحويل الشركات السياحية إلى رابحة. 

وذكر بيان للوزارة تلقى “النور نيوز” نسخة منه، أنه “زار وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم، مدينة الحبانية السياحية للاطلاع على آخر ما وصلت إليه عمليات الصيانة والتأهيل على جميع مرافقها، وقدم قائممقام الفلوجة عرضاً واسعاً لمراحل إعمار المدينة السياحية بعد استكمال العمليات الحربية وانتهاء التحرير وبدء عمليات إعادة إعمار مدينة الحبانية السياحية”. 

وأضاف البيان، “التقى الوزير بمجلس إدارة المدينة السياحية واستمع إلى شرح مستثمر المدينة عن طبيعة المشاريع المقبلة وطبيعة العقبات التي واجهتها عملية التأهيل والتطوير بسبب توقف جائحة كورونا”. 

وبشأن الأوضاع المالية لمدينة الحبانية قال الوزير بحسب البيان، “لقد فعلنا واجبنا باستعادة رواتب موظفي المدينة السياحية بعد اجتماعات متواصلة مع اللجان المعنية ووزارة المالية، وحصلنا على وعد بإطلاق الرواتب عن طريق الوزارة وليس عن طريق هيئة السياحة التي تشعر بالغبن لسلب المدينة السياحية منهم، وأنا كوزير أشعر بضرورة استقلالية بعض المرافق السياحية لتعمل بشكل أفضل”. 

وذكر الوزير أنه “سيكون هناك مؤتمر سياحي في السعودية لمنظمة السياحة العالمية لبحث فتح الإغلاقات المتكررة في حزيران المقبل للبدء بعودة النشاط السياحي بعد بدء دخول اللقاح”. 

وأضاف “نتمنى أن تكون هذه المدينة نموذجا للشركات السياحية الرابحة، جل الشركات السياحية التابعة لنا فيها قضايا فساد وخاسرة أيضاً، وحاليًا تم اغلاق فندق شيراتون البصرة أكبر فنادق جنوب البلاد بسبب قضايا الفساد التي تزكم الأنوف، والوزارة لن تتراجع عن مكافحة الفساد المغطى”. 

وقال “اتمنى أن أسمع في الأيام المقبلة وبعد زوال جائحة كورونا أن تبدأ هذه المدينة باستلام رواتبها من انتاجها بعد عمليات الصيانة المميزة والجهود الكبيرة المبذولة، وهذه ليست معجزة، كل ما مطلوب هو النزاهة، ففي أربعة أشهر تحولت الهيئة من مؤسسة تستجدي الرواتب، إلى مؤسسة رابحة بالهمة والنزاهة”. 

واستمع الوزير إلى “شرح من قبل إداريي المدينة الذين أكدوا انه في حال وصل الإيراد السنوي إلى مليونين و٤٧٤ ألف دولار ستكون المدينة من الشركات الرابحة”. 

ولفت البيان إلى أنه “اطلع على خطط عمليات التوسعة التي ستشمل خطة المستثمر بإنشاء مطعمين أحدهما عائم بالإضافة إلى صيانة الفندق ٣٠٥ غرفة و١٠ أجنحة ومسح رئيسي و٣٧٥ شاليه ودار سياحي والمسابح الرئيسية ومدينة مائية ومدينة مغامرات مائية وتوسعة مدينة الألعاب والطرق والحدائق والمرسى الذي يضم ٤ عبارات و٨ قوارب بمدة تأهيل ٣٠ شهر”. 

وأوصى الوزير بحسب البيان، بـ”العناية بذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين”، مبينا “لدينا أكثر من ٣ مليون معاق، يجب أن تشملهم الخدمات الترفيهية ومن الضروري أن يتم تسهيل سبل زيارتهم لكل الأماكن السياحية والترفيهية في المدينة”. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: