اخبار العراق

العراق والصين يبحثان الإسراع في تجهيز لقاحات سينوفارم

النور نيوز / بغداد

بحث الأمين العام لمجلس الوزراء حميد نعيم الغزي، مع السفير الصيني لدى بغداد تشانغ تاو، إمكانية حث الشركة المصنعة للقاحات سينوفارم، بالإسراع لتجهيز العراق بالكميات المطلوبة؛ من أجل استمرار وزارة الصحة بتطعيم الفئات المشمولة التي حددتها مسبقاً.

وأعرب الغزي، بحسب بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، عن “شكر الحكومة العراقية لمبادرة الحكومة الصينية بإهداء الوجبة الثانية من اللقاحات إلى الشعب العراقي”، عاداً إياها “مبادرة جيدة وخطوة إنسانية تدل على مدى عمق العلاقات الثنائية التي تربط حكومتي وشعبي البلدين”.

وأكد الأمين العام، أن “مجلس الوزراء خول وزير الصحة، صلاحية التعاقد المباشر مع الشركة المصنعة؛ لتوريد الكميات المطلوبة من اللقاحات بعد توفير التخصيصات المالية، على أن يتم توريدها بالسرعة الممكنة، نظراً للتغيرات التي طرأت على الموقف الوبائي وازدياد حالات الإصابات في العراق”.

وفيما يخص الاتفاق العراقي الصيني، أكد الغزي، “رغبة الحكومة العراقية في تطوير العلاقات التجارية بين البلدين، والإسراع بالمباشرة في مشروع إنشاء (1000) مدرسة في عموم المحافظات كخطوة أولى، بعد أن أكمل الجانب العراقي وضع التصاميم الهندسية وتخصيص قطع الأراضيط.

وأشار الى “رغبة العراق وترحيبه بالشركات الصينية الرصينة والمتخصصة بإنشاء المشروعات السكنية والبنى التحتية والصحية خلال الفترات اللاحقة، من خلال أخذ السفارة الصينية على عاتقها مفاتحة الشركات المعنية عبر الطرق الدبلوماسية”.

من جانبه، أعرب السفير الصيني، عن “جدية حكومة بلاده في تفعيل الاتفاقية العراقية الصينية، ورغبة الشركات الرصينة في الدخول بقوة إلى الساحة العراقية للإسهام بإعادة إعمار العراق في القطاعات كافة”، لافتا الى أن “السفارة الصينية في بغداد تتابع مع الشركات الصينية آليات التعاقد والمباشرة بتنفيذ المشروعات الحيوية”.

وأكد السفير، “متابعته شخصياً مع الشركة المنتجة للقاحات، وإيلاءها الأهمية القصوى في تجهيز العراق بكميات اللقاحات الخاصة بوباء كورونا في أسرع وقت ممكن”، منوها الى أن “علاقة الصين مع العراق تحمل دلالات كبيرة من خلال الملفات المشتركة بين الجانبين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: