اخبار العراق

وزيرة الهجرة تدعو إلى تعاون حقيقي لإنهاء معاناة النازحين: خلافات عشائرية ودور مهدمة

النور نيوز/ بغداد
زارت وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق جابرو، اليوم الجمعة، مخيمي عربت وآشتي التابعين الى محافظة السليمانية، فيما دعت الى الى تعاون حقيقي مشترك بين حكومة اقليم كردستان والحكومة الاتحادية للعمل على انهاء معاناة الاسر النازحة في المخيمات.

وذكر بيان للوزارة تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “وزيرة الهجرة أجرت زيارة مخيمي عربت وآشتي برفقة وكيل الوزارة كريم النوري ومدير عام الدائرة الادارية والمالية نظام علي ومدير عام دائرة شؤون الفروع علي عباس جهاكير ومعاون مدير عام دائرة شؤون الهجرة دريد جميل وبحضور منظمات الهجرة الدولية IOM والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين UNHCR وبرنامج الغذاء العالمي WFP، للوقوف على جميع المعوقات والاسباب التي تحول دون عودة نازحي المخيمات الى مناطقهم الاصلية”.

وقالت جابرو في تصريح صحفي، ان “أغلب القاطنين في مخيم عربت هم من ابناء محافظة صلاح الدين، وتم التباحث معهم حول الاسباب التي تمنعهم من العودة، إذ أكدوا أن أغلبها تعود الى الخلافات العشائرية والدور المهدمة”.

وشددت الوزيرة، على “ضرورة السعي لمعالجة الاسباب من خلال العمل على تقارب وجهات النظر بين العشائر والنازحين المتواجدين في المخيم والعمل على لم شملهم، فضلا عن تخصيص قطعة ارض بالتعاون مع الحكومة المحلية في محافظة صلاح الدين والمنظمات الدولية لبناء دور واطئة الكلفة وتعويض العائدين المهدمة دورهم”.

وأشارت الى “الحاجة لتعاون حقيقي مشترك بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية للعمل على انهاء معاناة الاسر النازحة في المخيمات والعمل على تشجيعهم وترغيبهم بالعودة الطوعية الى مناطق سكناهم الاصلية واغلاق المخيمات وانهاء ملف النزوح” ، لافتة الى “ضرورة ان يكون للمجتمع الدولي جهد كبير لمساندة خطة الوزارة في انهاء هذا الملف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى