منوعات

مفوضية حقوق الانسان تطالب المجتمع الدولي بالانتصار لذوي ضحايا الارهاب

النور نيوز / بغداد

استذكرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، بألم بالغ الذكرى الخامسة للجريمة النكراء التي اقترفتها عصابات داعش الإرهابية في مطلع شهر آذار من عام 2016، بقصف ناحية تازة خورماتو بمحافظة كركوك بالأسلحة الكيمياوية المحرمة دوليا، مستخدمةً غاز الخردل لتحصد أرواح آلاف الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ الآمنين.

وقالت المفوضية في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، انها “تستنكر هذه الجريمة البشعة ضد شعبنا في ناحية تازة، فأنها تؤكد على ضرورة محاسبة المتورطين بشن الهجمات الكيمياوية على السكان الأبرياء وتقديمهم للمحاكم الدولية لينالوا جزائهم العادل، كما تشدد على أهمية دعم العمل المشترك والمساعي الدولية والإنسانية من أجل الحيلولة دون تكرار مثل هذه الجرائم البشعة المخالفة للمواثيق والأعراف الدولية ومبادئ حقوق الإنسان”.

ودعت المفوضية، الجهات المعنية ومنظمات المجتمع الدولي إلى “ضرورة تعويض ضحايا هذه الجريمة النكراء وتقديم كافة أنواع الدعم والمساعدة لمعالجة المصابين الذين لايزالون إلى الآن يعانون صحيا من أضرار هذا العمل الإجرامي، وجبر الضرر لذوي الشهداء كجزء من العدالة الانتقالية أسوة ببقية ضحايا الإرهاب”.

وحثت المفوضية، المجتمع الدولي، على “الاستماع لصوت الضحايا وذويهم وحسم هذا الملف من خلال دعم جهود فريق التحقيق الدولي التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم التي ارتكبتها عصابات داعش بالعراق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى