اخبار عامة

موقع بابا الفاتيكان يتحدث عن ’اضطهاد’ للمسيحيين منذ بدء الدعوة الإسلامية في العراق

النور نيوز/ متابعة

زعم موقع بابا الفاتيكان، أن المسيحيين تعرضوا إلى ظلم كبير، منذ عهد الإسلام، وحتى بعد استقلال العراق عن بريطانيا.

وقال الموقع في تقرير له عن واقع المسيحيين في العراق، وتابعه “النور نيوز” أن “المجتمع المسيحي العراقي، المكون اليوم من الكلدان، والآشوريين، والأرمن، واللاتينيين، والملكيين، والأرثوذكس والبروتستانت، اتسم بالاضطهاد والتمييز منذ وصول الإسلام وحتى بعد استقلال العراق. في ظل نظام صدام حسين العلماني”.

وأضاف أن “المسحيين وجدوا طريقة مؤقتة تسمح للكنيسة بالقيام بأنشطتها ، وكذلك في المجال الخيري، بعد اندلاع الحروب المتتالية في الثمانينيات – بدأ المزيد من المسيحيين العراقيين في الهجرة وتصاعدت أعداد الجاليات في الخارج”.

 وكان البابا فرنسيس قد وصل يوم الجمعة إلى العراق، حيث جاب البلاد متنقلا من بغداد إلى الموصل وقرقوش.

وتناول قضية أحد أقدم المجتمعات المسيحية في العالم وأكثرها انتشارا، مع المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني.

وقال البابا (84 عاما) مساء الاحد “العراق سيبقى دائماً معي وفي قلبي” بعد أن ترأس قداساً احتفالياً شارك فيه الآلاف في ملعب في أربيل في كوردستان العراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى