اخبار العراق

الكاظمي يدعو إلى حوار وطني: يجب الابتعاد عن الخطاب المتشنج

النور نيوز/ بغداد
دعا رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، الى حوار وطني يلبي تطلعات الشعب العراقي، والابتعاد عن لغة الخطاب المتشنج والتهيئة للانتخابات المبكرة، فيما طالب جميع المختلفين من قوى سياسية وفعاليات شعبية وشبابية احتجاجية ومعارضي الحكومة بالجلوس الى طاولة الحوار المسؤول.

وقال الكاظمي في كلمة له، عقب مغادرة بابا الفاتيكان أرض العراق، تابعه “النور نيوز”، ان “رسالة البابا فرنسيس وصلت إلى جميع أنحاء العالم، ورسالة شعبنا وصلت إلى كل شعوب الارض”، مبينا انه “لقد عانينا الكثير من الحروب وسال الدم على أرضنا حتى ارتوت ونشر الموت طوال عقود ظلاله السود في منازلنا”.

وأضاف، “ليس في نفوسنا سوى معاني الانسانية الكبيرة، ولقد عشنا سوية طوال أكثر من ستة آلاف سنة وما زلنا معاً، ونمسك بيد بعضنا بتعدد دياناتنا ومذاهبنا وقومياتنا كما تماسكت أيادي السيد السيستاني والبابا”، مؤكدا ان “العراق رسالة الانسانية والسلام، والعراق اليوم أمام فرصة حقيقية لاستعادة دوره التاريخي في المنطقة والعالم رغم كل العقبات والتحديات”.

وتابع، ان “الحكومة متمسكة بإرادة شعبنا في تحقيق الأمن والسلام والإعمار والازدهار، ونطرح اليوم الدعوة إلى حوار وطني ليكون معبراً لتحقيق تطلعات شعبنا، ندعو جميع المختلفين من قوى سياسية وفعاليات شعبية وشبابية احتجاجية ومعارضي الحكومة إلى طاولة الحوار المسؤول”.

ووجه الكاظمي، دعوة الى القوى والأحزاب السياسية بـ”تغليب مصلحة الوطن والابتعاد عن لغة الخطاب المتشنج والتهيئة للانتخابات المبكرة”، مخاطبا الشباب “أدرك حجم معاناتكم وطموحاتكم والحيف الذي لحق بكم، والحكومة تحتاج إلى الوقت الكافي لحماية العراق”.

وشدد، على ان “توتير الأوضاع ليس من مصلحة البلد، ويجب منح الحكومة الوقت الكافي للبناء وتأمين الانتخابات على أسس رصينة ونزيهة”، داعيا المعارضين إلى “حوار مفتوح وصريح مع الحكومة على أساس مصلحة البلد وأمنه وسيادته”.

وبين رئيس الوزراء، ان “الحوار الاستراتيجي حول ترتيبات التعاون مع التحالف الدولي قائم في الأساس على ايجاد البيئة والتوقيتات لإخراج جميع القوات المقاتلة من أرض العراق ضمن آليات فنية زمنية متفق عليها”.

وقال الكاظمي، “أدعو إلى حوار وطني حقيقي للتوصل لاتفاق نهائي للعلاقة بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان بما يحفظ وحدة الأراضي ومعالجة المشاكل جذرياً”، لافتا الى ان “الحكومة عكفت منذ تشكيلها على ترميم علاقات العراق والتأسيس لاستعادة وضعه الطبيعي ووزنه الاقليمي وحققنا خطوات متقدمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى