العرب والعالماهم الاخبار

واشنطن تعلق على الانقلاب العسكري في ميانمار

النور نيوز/ متابعات/ عربي ودولي
علقت واشنطن، الاثنين، على قيام الجيش البورمي باعتقال زعيمة ميانمار، مستشارة الدولة، أونغ سان سوتشي، وكبار قادة الحزب الحاكم بالبلاد.

ونفذ الجيش البورمي انقلابا عسكريا، فجر الاثنين، واعتقل كبار قادة الدولة، ونصب القائد العام للقوات المسلحة، الجنرال مين أونغ هليانغ، حاكما عسكريا للبلاد، وأعلن أنه سيتولى إدارة البلاد لمدة عام.

وطالبت الولايات المتحدة الجيش في ميانمار بإطلاق سراح المسؤولين المعتقلين، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأعلن البيت الأبيض، أنه تم إطلاع الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن الاعتقالات التي قام بها الجيش في ميانمار.

وأكد البيت الأبيض، بحسب رويترز، أن واشنطن ستتخذ إجراءات ضد المسؤولين عن الاعتقالات في ميانمار إذا لم يتراجعوا عنها.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الحزب الحاكم في ميانمار، ميو نيونت، نفترض أن الجيش في صدد تنفيذ انقلاب”.

ويندد الجيش منذ أسابيع عدة بحصول تزوير خلال الانتخابات التشريعية التي جرت في تشرين الثاني/نوفمبر، وفازت بها “الرابطة الوطنية من أجل الديموقراطيّة” بغالبية ساحقة.

وتأتي هذه الاعتقالات في وقت كان مقررا أن يعقد مجلس النواب المنبثق عن الانتخابات التشريعية الأخيرة، أولى جلساته خلال ساعات.

وقال المتحدث باسم الجيش زاو مين تون خلال مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي؛ إن الانتخابات “لم تكن حرّة ولا نزيهة” وذلك بحجّة جائحة كوفيد-19.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى