اخبار العراق

رئيس الجمهورية: تنتظرنا في العام الجديد تحديات بناء حكم رشيد يكافح الفساد والتطرف

النور نيوز/ بغداد
هنأ رئيس الجمهورية برهم صالح، المسيحيين وسائر العراقيين بأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية، مشيرا الى انه تنتظرنا في العام الجديد تحديات بناء حكم رشيد يكافح الفساد والتطرف.

وقال الرئيس صالح في كلمة خلال حضوره قداس في كنيسة مار يوسف، بمناسبة مولد المسيح (عليه السلام)، إنه “لا بد من تغليب الحوار والمصالحة والتكاتف ونبذ الكراهية والتفرقة”.

وأضاف، أن “المسيحيين عانوا طيلة السنوات الماضية من آثار التطرف والإرهاب، وفقد البلد الكثير من طاقاتهم حين اضطروا إلى مغادرة ديارهم وتعرضهم إلى القتل والتشريد على أيدي الظلاميين الإرهابيين”، مشدداً على “ضرورة العمل الجاد على تأمين حياة وعودة المسيحيين مجدداً مكرمين معززين في بلدهم الأصل.. وحماية حقوقهم الدينية والثقافية.. فهم أهل وملح هذا الوطن وهذا ما يشهده التاريخ لهم”.

وأكد صالح، ان “البلد تواجهه تحديات عدة خلال العام الجديد، وبحاجة إلى وقفة جادة ومعالجة جريئة تؤسس إلى حكم رشيد عادل يضمن الحياة الحرة الكريمة للمواطن، ويؤسس لدولة مقتدرة ذات سيادة حامية لحقوق مواطنيها وخادمة لهم، وتعيد للعراق بريقه التاريخي والثقافي في العالم والمنطقة”.

وشدد رئيس الجمهورية، على “ضرورة عدم التهاون في مكافحة الفساد والتطرف، فهما الوجه الحقيقي للإرهاب”، مشيراً إلى أن “العراقيين حققوا الانتصار على داعش بمساعدة الحلفاء والأصدقاء، وعلينا أن نكمل النصر في مكافحة الفساد وتأمين حياة كريمة تليق بجميع العراقيين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى