العرب والعالم

إيران تنفي مقتل الرجل الثاني بـ”القاعدة” على أراضيها

النور نيوز/ عربي ودولي
نفت إيران اليوم السبت تقريرا لصحيفة نيويورك تايمز أفاد بأن عميلين إسرائيليين قتلا الرجل الثاني في تنظيم القاعدة على أراضيها بإيعاز من الولايات المتحدة.

والرجل المقصود يدعى عبد الله أحمد عبد الله، ويلقب بـ”أبي محمد المصري”، وذكرت الصحيفة أن ابنته قتلت معه، علما بأنها أرملة حمزة بن لادن، نجل مؤسس التنظيم.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان إنه لا يوجد “إرهابيون” من القاعدة في إيران.

وأضافت: “تحاول واشنطن وتل أبيب من حين لآخر ربط إيران بمثل هذه الجماعات عن طريق الكذب وتسريب معلومات خاطئة للإعلام لتفادي المسؤولية عن الأنشطة الإجرامية لهذه الجماعة وغيرها من الجماعات الإرهابية في المنطقة”.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” نقلت عن مسؤولي استخبارات، قولهم إن المصري هو أحد المخططين للهجمات التي استهدفت سفارتي الولايات المتحدة في تنزانيا وكينيا عام 1998.

وأشارت الصحيفة إلى أن مقتل المصري كان تحديدا في السابع من آب/ أغسطس الماضي، وهو ما يصادف الذكرى السنوية لهجمات السفارات التي تورط بها.

يذكر أن المصري، 58 عاما، كان من ضمن أبرز المطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، الذي وضع على رأسه مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومة من شأنها أن توصل إليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى