اخبار العراق

الكعبي: جرائم داعش أثبتت للعالم أجمع عدم إنتمائه لأي عقيدة أو دين

النور نيوز/ بغداد
بين النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، ان واحدة من اهم مهام الفريق الاممي المكلف بالتحقيق في جرائم تنظيم داعش الارهابي، وايضا عمل المحكمة التي ستشكل في العراق، هو اثبات عدم انتماء هذا التنظيم الارهابي لأي دين او عقيدة.

وقال الكعبي، خلال استقباله كريم خان المستشار الخاص ورئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش والوفد المرافق له، بحضور عدد من اعضاء اللجنة القانونية النيابية، بحسب بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “تشكيل هذه المحكمة المختصة بالتحقيق بجرائم داعش هو انتصار اخر يضاف لانتصاراتنا بدحره على الارض وتحرير جميع الاراضي من دنس الارهاب المتطرف “.

وأضاف، ان “جرائم داعش اختلفت من حيث النوع والعدد عن تلك الجرائم التي اقترفها تنظيم القاعدة الارهابي، حيث قام بقتل الابرياء من كافة الاديان والمذاهب والقوميات تحت مسميات لا اساس لها من الصحة، ولم تسلم حتى المعالم الاثرية والمساجد والمعابد والكنائس والاضرحة المقدسة من جرائم الحرق والسلب والهدم والتخريب، وصولا الى الاعتداء على كرامة الانسان وحقوقه، حيث اغتصب وباع النساء في سوق النخاسة”.

وتاب، ان “هناك رؤية مشتركة بين مجلس النواب والامم المتحدة حول تجريم داعش في العراق، وهذا الامر سيكون له ابعاد محلية ودولية، فمن جهة ستعمل المحكمة على اعادة حقوق كل من تضرر جراء هذا التنظيم، وانصاف للجميع، والبعد الاخر هو توحيد الجهود الدولية لمحاربة كافة الافكار المتطرفة تحت اي مسمى كان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى