العرب والعالمعاجل

شيخ الأزهر يدعو المجتمع الدولي إلى إقرار تشريع عالمي يجرم معاداة المسلمين

النور نيوز/ بغداد
دعا شيخ الأزهر الشريف الإمام الأكبر أحمد الطيب اليوم الأربعاء، المجتمع الدولي إلى إقرار تشريع عالمي يجرم معاداة المسلمين.

وقال شيخ الأزهر، خلال احتفالية وزارة الأوقاف بذكرى المولد النبوي الشريف: “سنطلق منصة عالمية للتعريف بالنبي محمد بالعديد من لغات العالم”.

وأكد أن العالم الإسلامي ومؤسساته الدينية وفى مقدمتها الأزهر الشريف قد سارع إلى إدانة حادث القتل البغيض في باريس وهو حادث مؤسف ومؤلم، ولكن من المؤسف والمؤلم أيضا أن نرى الإساءة للإسلام والمسلمين في عالمنا وقد أصبح أداة لحشد الأصوات والمضاربة بها في أصوات الانتخابات.

وأضاف أن الرسوم المسيئة لنبينا العظيم عبث وتهريج وانفلات من كل قيود المسؤولية والالتزام الخلقي والعرف الدولي والقانون العام وعداء صريح لهذا الدين الحنيف وللنبي صلى الله عليه وسلم.

وقال شيخ الأزهر: “نرفض وبقوة وكل دول العالم الإسلامي هذه البذاءات التي لا تسيئ للمسلمين والإسلام بقدر ما تسئ للانسانية كلها”.

وندعو المجتمع الدولي لإقرار تشريع عالمي يجرم معاداة المسلمين والتفرقة بينهم وبين غيرهم في الحقوق والواجبات، كما ندعو المسلمين في الدول الغربية إلى الاندماج الإيجابي الواعي في هذه المجتمعات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى