اخبار العراق

مجلس أمن كردستان يعلن القبض على مجاميع خططت لهجمات إرهابية

النور نيوز/ بغداد
أعلن مجلس أمن إقليم كردستان، اليوم الاثنين، إلقاء القبض على مجاميع إرهابية خططت لشن هجمات تخريبية إرهابية داخل الاقليم.

وذكر مجلس أمن كردستان في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “قوات الأمن في الاقليم أفشلوا في الأيام الماضية مجموعة من الهجمات التخريبية، وتم اعتقال مجموعة أشخاص لديهم علاقات مع مجاميع ارهابية”.

وأشار الى “افشال خطتين تخريبيتين لهؤلاء، منها تم التخطيط لها من قبل حزب العمال الكردستاني، لكن وبالتنسيق بين قوات الأمن والشرطة وقوات مكافحة الارهاب، تم افشالها”، موضحا ان “هؤلاء مجموعة خططوا لشن عمليات تخريبية، ولهم علاقة مع أشخاص من خارج العراق، ومنهم يقيمون في عدد من الدول الأوروبية، حيث تم توجيههم من قبل هؤلاء في الخارج”.

وأضاف، انه “تم تحذير الأشخاص والجهات التي كانت هدفاً لهذه الهجمات، وتم ابلاغهم واتخاذ الاجراءات للحفاظ عليهم، وهم من الدبلوماسيين وأصحاب رؤوس الأموال ممن يتواجدون في اقليم كوردستان”، لافتا الى انه “بعد التحقيق والمتابعة الدقيقة قامت قوات الأمن والشرطة باعتقال مجموعة لهم علاقة بهذه الأعمال من خلال الشرطة الدولية (الانتربول) ومعهم المتعاونين الدوليين تم طلب اعتقال هذه المجموعة المتورطة بهذه العمليات التخريبية”.

وبين مجلس أمن كردستان، ان “العملية الأولى شهدت اعتقال 12 متهماً، لهم علاقة بحزب العمال الكردستاني، كما تم اعتقال أشخاص آخرين متورطين، ممن يقيمون في عدد من الدول الأوروبية، خططوا للهجوم على مجموعة قنصليات واغتيال مجموعة من الدبلوماسيين داخل القنصليات، إضافة إلى الهجوم على شركات خاصة تعمل في الاقليم”.

وتابع البيان، ان “هذه المجموعة خططت أيضاً للهجوم على شركات وماركات عالمية لدول غربية، في إقليم كوردستان، مردفاً أنه وبعد المتابعة لمدة أربعة أشهر، من قبل قوات الأمن، تمكنوا من افشال هذه المخططات، وحفظ ارواح المستهدفين، حيث تم اعتقال مجموعة أشخاض، من بينهم مواطنين سوريين، مبيناً أن هؤلاء اعتقلوا وفق المادة 1 من قانون 21 لعام 2003 وسيحالون إلى المحاكم”.

وذكر البيان، ان “الملف الثاني، وبعد أكثر من سنة من المتابعة، تم اعتقال 8 أشخاص عراقيين، كانوا يهدفون إلى اغتيال أحد محافظي الاقليم، وقاموا بأعمال عنف في كردستان بشكل عام، وفي محافظة دهوك بشكل خاص، كما خططوا للعبث بأمن اقليم كوردستان، علماً انهم سيحاكمون وفق المادة 1 من قانون 21 لعام 2003”.

وأضاف، “أما المجموعة الثالثة، فبعد متابعة واسعة من قبل قوات مكافحة الارهاب لأكثر من سنة، استطاعت اعتقال 7 متهمين عراقيين، وفق المادة القانونية المذكورة اعلاه”.

وأكد مجلس أمن كردستان، ان “المتابعة مستمرة من أجل اعتقال متهمين آخرين، بعضهم يعد جزءاً من شبكة تم تأسيسها منذ سنوات، تهدف لجمع معلومات استخبارية وعسكرية عن مؤسسات اقليم كوردستان والمسؤولين فيها، وخططوا لاغتيال مسؤول أمني كبير وقاض، كما قاموا بتبادل معلومات مع جهات أخرى من ضمنها حزب العمال”.

ونوه الى “ابلاغ الحكومات الأجنبية والمؤسسات والأجهزة المخابراتية المختصة بهذه الأمور، بالمعلومات التي حصل عليها مجلس أمن اقليم كوردستان حتى الآن”، مشدداً على ان “هذه العمليات تظهر التهديد المستمر للسلام والأمن في الاقليم، لكن قوات الأمن تقوم بدورها ولا تسمح بالعبث بالأمن والسلام”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى