اخبار العراق

العبادي: الإخلال بأمن المواطن ضرب للسيادة

النور نيوز/ بغداد

كشف رئيس الوزراء الأسبق، ورئيس ائتلاف النصر الحالي، حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، عن توقعات أمريكية ’’خطيرة’’ بشأن استهداف السفارة الامريكية في العراق.

وبين العبادي، في مقابلة اجراها مع محطة ’’العربية الحدث’’، ان “السيادة العراقية تحترم باحترام المواطن، وان الاخلال بأمن المواطن ضرب للسيادة”، قائلاً ان “استهداف البعثات مضر للعراقيين، وسيتسبب بضرب الأمن وهروب الشركات ورؤوس الأموال ومن يقوم به ينفذ عملاً مشبوهاً، وهناك من يزايد ويقول ان استهداف البعثات هي (مقاومة)”، على حد قوله.

وأضاف ان “سفارة واشنطن في بغداد قد تنسحب كلياً من العراق ان استمرت الهجمات”، مضيفا “ولا نعتقد إنها ستنتقل إلى أربيل بإقليم كردستان”.

وتابع ان “الجانب الأميركي يتوقع ربما حدوث عمليات كبيرة ضد السفارة الأميركية في بغداد، لإحراج الرئيس دونالد ترامب قبل موعد الانتخابات”، قائلاً: “وربما يعقب اغلاق السفارة اغلاق سفارات دول غربية وهذا سيضر العراق كثيراً”.

ولف بالقول الى ان “العراق يدفع حالياً ثمن خلافات الانتخابات الأميركية وايضاً الخلافات بين الدول الإقليمية”، مشيرا الى ان “ما يحدث في المنطقة خطير، ونتمنى أن لا ينزلق لمستويات خطيرة”.

وعن الخيارات المتاحة، للسيطرة على الوضع وتجنيب العراق خسارات أخرى، اكد رئيس الوزراء الأسبق ان “لا خيار للكاظمي سوى النجاح في مواجهة الخلل الأمني والسلاح المنفلت والفساد، والا فالوضع العراقي سيسوء اكثر”.

وأضاف ان “العراق يحتاج للخبرات الاستخبارية للدول المتقدمة في مواجهة الخطر الأمني، وان حكومة الكاظمي ليست مسؤولة عن هدر الثروات وانخفاض أسعار النفط والانفلات الأمني بالفترة السابقة”.

وعن أولويات الحكومة الحالية، قال ان “من واجب الحكومة التهيئة للانتخابات المقبلة في أجواء مناسبة مع اعتماد البطاقة البايومترية، كما يجب عليها تمكين المواطنين من الادلاء بصوته”، مؤكداً ان “التلاعب بالانتخابات المقبلة قد يمهد لفوضى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى