العرب والعالم

ترامب في خطاب ترشيحه للرئاسة: لا تمنحوا السلطة لمجرمين يهددون الأمريكيين

النور نيوز/ بغداد
ألقى دونالد ترامب (رئيس الولايات المتحدة الحالي)، خطاب قبوله الترشيح لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة عن الحزب الجمهوري، أطلق خلاله العديد من الوعود والتعهدات، فيما حذر من منح السلطة لمجرمين يهددون الأمريكيين، لافتا الى ان هذه الانتخابات هي الأهم في تاريخنا.

وقال ترامب في خطابه، “بكل فخر وامتنان أقبل ترشيح الحزب الجمهوري لي لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية، هذه الانتخابات هي الأهم في تاريخنا وستحدد إذا كان بإمكاننا حماية حياتنا أو السماح للحركات المتطرفة بتدميرها، وهذه الانتخابات ستقرر إذا كنا سنحمي القانون أم نمنح السلطة لمجرمين يهددون الأمريكيين”.

وأضاف، “رشحت نفسي للرئاسة الأمريكية لأني لم أستطع الوقوف على الحياد وأنا أشاهد خيانة هذه البلاد”، مبينا اننا “انسحبنا من اتفاقية باريس المكلفة للمناخ وقمنا بتأمين باستقلال مصادر الطاقة الأمريكية، وبنينا 300 ميل من الجدار الحدودي مع المكسيك وسنبني 10 أميال منه كل أسبوع”.

وتابع، “قمت بالكثير من أجل الأمريكيين من أصول أفريقية أكثر مما قدمه أي رئيس بتاريخ البلاد باستثناء الرئيس لنكولن”، مشيرا الى ان “الصين تدعم جو بايدن (المرشح للرئاسة الامريكية عن الحزب الديمقراطي) ليصبح الرئيس المقبل للولايات المتحدة”.

وبين ترامب، “انسحبت من الاتفاق النووي مع إيران ووفيت بوعدي واعترفت بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقلنا السفارة من تل أبيب إلى القدس، واعترفت بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان وحققنا أول اتفاق سلام في الشرق الأوسط منذ 25 عاما”.

وحذر الرئيس الحالي للولايات المتحدة، ان “منح السلطة لبايدن سؤدي الى قيام المتطرفين بالحد من تمويل الشرطة ولن يكون أحد آمنا”، منوها الى ان “الديمقراطيون يريدون إخافتكم وبإمكانكم إرسال رسالة مزلزلة لهم في الانتخابات المقبلة، في ولايتي المقبلة سأقوم بخفض الضرائب وجلب الوظائف من الصين إلى الولايات المتحدة”.

وأشار ترامب، الى انه “إذا خسرنا الانتخابات سيتم تجاهل التعديل الثاني للدستور المتعلق بحرية حمل واقتناء السلاح، وبعد الانتخابات المقبلة سنعمل على أن تكون أمريكا أكثر أمنا وقوة وأعظم من أي وقت مضى، وسنضمن عدالة متساوية لجميع الأعراق وسنضمن الحرية الدينية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى