العرب والعالم

ارتفاع الإصابات بمواجهات لبنان

النور نيوز/ بغداد
ارتفعت حصيلة الإصابات اللبنانية السبت، جراء المواجهات المندلعة منذ مساء الخميس، بين محتجين وعناصر أمن، تزامنا مع امتدادها من بيروت إلى طرابلس شمال البلاد، وتوقعات بانتشارها إلى مدن أخرى، ما لم تتخذ الحكومة والقوى المشكلة لها قرارات مصيرية وحاسمة فيما يخص الوضع الاقتصادي المتدهور.

وأصيب خلال الاحتجاجات 85 لبنانيا بينهم 8 عسكريين، في وقت يترقب فيه اللبنانيون كلمة يوجهها رئيس الوزراء حسان دياب مساء السبت، تعليقا على الاحتجاجات.

واندلعت مواجهات متقطعة بين متظاهرين والجيش اللبناني في مدينة طرابلس، منذ مساء الخميس حتى وقت مبكر من فجر السبت، خلال احتجاجات منددة بانهيار العملة المحلية (الليرة) أمام الدولار، وتدهور الوضع المعيشي.

وقالت غرفة عمليات جهاز الطوارئ والإغاثة في بيان، إن عدد إصابات المواجهات بين المحتجين وقوات الجيش، مساء الجمعة، بلغ 49 شخصا بينهم 6 عسكريين، مشيرة إلى أن مجمل إصابات الموجهات التي اندلعت مساء الخميس واستمرت حتى فجر الجمعة، في طرابلس بلغ 36 بينهم عسكريان.

وأوضحت الغرفة، أن الإصابات تنوعت بين الجروح والرضوض وحالات الاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

ولم يعلق الجيش اللبناني على أحداث المواجهات في طرابلس.

وفي العاصمة بيروت وتحديدا بـ”ساحة الشهداء” وفي منطقة “جسر الرينغ”، وسط المدينة، اندلعت، مساء الجمعة، مواجهات بين المحتجين والقوى الأمنية، ما أسفر عن إصابة اثنين من المتظاهرين بجروح، وفق الصليب الأحمر اللبناني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى