اخبار العراق

الدفاع المدني تعلن حصيلة حرائق المحاصيل الزراعية منذ بدء الموسم

النور نيوز/ بغداد

أعلنت مديرية الدفاع المدني، الثلاثاء، مجموع وأسباب الحرائق التي طالت المحاصيل الزراعية منذ بدء موسم الحصاد في الحادي والعشرين من شهر نيسان الماضي وحتى أمس الاثنين، فيما شكت من نقص أعداد الكوادر البشرية والعجلات الحديثة.

وقالت المديرية في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، إن “فرقها ما تزال تسعى إلى تامين الاكتفاء الذاتي لمحصول الحنطة والشعير من خلال السيطرة واخماد حرائق حقول الحنطة والشعير في الموسم الحالي كما فعلت في الموسم السابق الذي شهد حرائق طالت تلك الحقول وخصوصاً في المناطق الشمالية منها لعدة اسباب تعزوها المديرية توزعت بين اعطاب الاسلاك الكهربائية والمتعمد منها ونتيجة الاعمال الارهابية واعقاب السكائر وكذلك بسبب شرارة من الة الحصد ايضا”.

وأوضافت، أنه وفق “اخر الاحصائيات التي سجلتها مديرية الدفاع المدني مع انطلاق موسم الحصاد من 2020/4/21 الى يوم امس الاثنين الموافق 2020/6/8، فقد بلغ عدد الحوادث المسجلة (256) حادثاً، فيما بلغت مساحات الحقول المحترقة ( 11630) دونماً، فيما انقذت فرق الاطفاء وابعدت خطر النار عن ( 190419) دونماً”.

وأوضحت، أن “اسباب الحرائق توزعت بين اعطاب اسلاك كهربائية وعددها (78) ومصدر نار خارجي وعددها (31)، ومتعمد وعدده (13)، وعمل ارهابي وعدده (11)، وشرارة نار من حاصديه وعدد حوادثها (39)، واعقاب سكائر وعدده (22)، و(62) حادثاً ما زالت التحقيقات مستمرة لتحديد السبب”.

وأشارت المديرية إلى أنها “وضعت خطة توزيع لفرقها بإسناد المحافظات العراقية الجنوبية بعد اكتمال الحصاد وارسال فرقها الى المحافظات الشمالية ووضعها قرب الحقول الزراعية لتأمينها حتى اكتمال حصاد المحصول بالكامل”.

وتابعت، أنها “تعاني من نقص أعداد الكوادر البشرية والعجلات الحديثة، وقد طالبت بتعزيز كوادرها بعناصر شابه لما يتطلبه رجل الدفاع المدني من لياقة بدنية تؤهله الى القيام بواجباته، وكذلك تزويد المديرية بعجلات اطفاء حديثة خصوصا بعد ان القي على عاتقها الاستنفار لتعقيم المناطق السكنية للحد من انتشار جائحة فايروس كورونا في عموم المحافظات العراقية اضافة الى واجباتها بإخماد الحرائق وانقاذ المواطنين والحفاظ على المال العام والخاص والاقتصاد الوطني من خلال تحجيم الخسائر الاقتصادية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى