اخبار العراقاهم الاخبار

مصدر مطلع لـ “النور”: حملة إقالة الحلبوسي ذات أبعاد تلامس النفوذ الدولي في العراق

النور نيوز/ بغداد
افاد مصدر سياسي مطلع، اليوم الاحد، ان حملة التصريحات الإعلامية التي تدعو لاقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، التي يقودها بعض النواب هي ليست فردية وانما لها أبعاد سياسية تمس شكل العراق السياسي والتوازن الدولي فيه.

وقال المصدر الذي تحدث لـ “النور نيوز” شريطة عدم ذكر إسمه ان “أبعاد وأهداف سياسية قد لا تكون واضحة للكثيرن تقف خلف حملة إقالة رئيس مجلس النواب التي يطالب بها عدد من النواب الشيعة”.

وأوضح ان “الحملة مرتبطة بشكل وثيق بما يجري في العراق من تنافس لمحاور دولية للسيطرة على مصادر القرار فيه وخصوصا في الرئاسات العليا للبلاد، وهي ايضا من قبيل الرسائل السياسية الثقيلة التي تتبادلها هذه الأطراف او المحاور داخل العراق، وان النفوذ فيه يجب أن يكون متوازن وأن لا ينفرد به طرف دون اخر”.

وحول توسع هذه الحملة قال المصدر ان “توسع الحملة متوقع في الأيام المقبلة وقد تشمل جهات سياسية من نفس مكون الحلبوسي تنظم للمطالبين باقلته، وقد تطيح بالحلبوسي في نهاية المطاف”.

من جانبه اكد النائب عن كتلة سائرون البرلمانية صباح العكيلي المضي بإجراءات إقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، محملا إياه مسؤولية تعطيل عمل المجلس وعدم اقرار القوانين المهمة والاقتصار على اقرار القوانين التي لا تمس الشارع العراقي والتدخل بعمل اللجان البرلمانية التي ليست من اختصاصة.

وأوضح إن “كتلة سائرون ستفاتح الكتل السياسية الاخرى بهذا الامر على امل الوصول الى نتيجة اجماع حول هذا الموضوع” مشيرا الى ان “سائرون ستقدم خلال الايام القليلة المقبلة خارطة طريق لاصلاح الوضع الحالي في جميع المجالات للنهوض بواقع البلد المتردي”.

هذا وكان عدد من النواب المنتمين إلى كتلة سائرون وبدر أطلقوا العديد من التصاريح التي تدعو إلى إقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وإصلاح البرلمان المتوقف منذ اشهر عن عقد اجتماعاته، باستثناء جلسة منح الثقة لحكومة الكاظمي، فيما يجاهر تحالف المدن المحررة بزعامة خميس الخنجر بضرورة إصلاح أوضاع البرلمان من خلال تغير رئاسته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى