العرب والعالم

هلع واستنفار في القدس والضفة بعد زيارة وفد كوري مصاب بكورونا

النور نيوز/ دولي

سعت السلطات الإسرائيلية والفلسطينية إلى تهدئة المخاوف من احتمال تفشي فيروس كورونا محليا بعد زيارة وفد من كوريا الجنوبية، وهم حاملين للفيروس إلى أكثر المواقع شهرة في الأراضي المقدسة.

وذكرت وزارة الصحة الإسرائيلية أن السائحين التسعة، الذين تأكدت إصابتهم بالفيروس بعد عودتهم إلى كوريا الجنوبية، زاروا هذا الشهر مواقع مقدسة منها كنيسة القيامة والحرم الإبراهيمي في الضفة الغربية المحتلة.

ونشرت الوزارة مسار المجموعة وقالت إنها تجري ”تقصّيا وبائيا“ لتتبع أي انتشار محتمل، وأمرت بأن يبلغ أي شخص كان على اتصال وثيق بهذه المجموعة الوزارة وأن يبقى في المنزل لمدة 14 يوما يراقب خلالها تطور حالته الصحية.

وأصدرت وزارة الصحة الفلسطينية تعليمات مماثلة للأراضي الفلسطينية.

ودعت وزارة الخارجية الإسرائيلية إلى عقد اجتماع عاجل لتقييم تأثير ما سمته ”مسألة الزوار“.

وسجلت كوريا الجنوبية يوم السبت، قفزة في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في البلاد.

وقال مسؤولو الصحة إن امرأة إسرائيلية كانت على السفينة السياحية دايموند برنسيس، التي أصيب عدد كبير من ركابها بالفيروس، تأكدت إصابتها بعد عودتها إلى إسرائيل يوم الجمعة لكنها في حالة جيدة ولم تظهر عليها أي أعراض.

ولا توجد أي حالات إصابة أخرى مؤكدة بالفيروس في إسرائيل أو الأراضي الفلسطينية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى