اخبار العراق

النجيفي: نحن ضد إراقة الدماء ولا يليق بالرجال الشماتة امام موت غادر

النور نيوز/ بغداد

اصدرت جبهة الانقاذ والتنمية برئاسة اسامة النجيفي، الجمعة، بيانا بشأن اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني، فيما اشارت الى انه لايليق بالرجال أن يشمتوا أمام موت غادر.

وقالت الجبهة في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه انه “في ظل أوضاع غاطسها أشد قسوة من ظاهرها، ليس أمام الوطنيين المخلصين سوى أن يستحضروا طاقاتهم جميعها، وحكمتهم المجربة، من أجل تجاوز المحن والأخطار، وإبعاد شرورها عن شعبنا الصابر الكريم”.

واضافت “ففي وقت مبكر من هذا اليوم ، وبعد الاعلان عن العملية الأميركية في استهداف الجنرال قاسم سليماني، والحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما، اتصل أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية بالرئيس برهم صالح، واكد على التمسك بالحكمة وضبط النفس والتصرف بما يبعد شعبنا عن أية أزمات، وابعاد العراق عن أن يكون ساحة لصراع لا مصلحة له فيها”.

وتابعت ان “الجبهة ضد اراقة قطرة دم واحدة على أرض الرافدين، إذ لا يليق بالرجال أن يشمتوا أمام موت غادر، ومن الكرامة حفظ مواقف الرجال حتى وإن اختلفنا معهم”، موضحة ان “ما هو مطلوب اليوم أن نعمل جميعا من أجل عزل العراق والنأي به عن الصراع بين أميركا وايران، وأن يكون جهدنا منصبا على مصلحة الشعب وتجنيبه تحمل تبعات دول أخرى”.

واكدت الجبهة أن “أي رد فعل محتمل ينبغي أن يتم بعيدا عن زج العراق وشعبه في دوامة لا نهاية لها، كما أن خسائرها أكثر وضوحا من أي توقع آخر”، داعية “الحكومة الى تحمل المسؤولية في حفظ سيادة البلد وكرامته وسلامة أبنائه عبر اجراءات غايتها حماية الشعب وإبعاده عن الصراعات، ووسيلتها حضور الحكمة وضبط ايقاع كل الحركات عبر معيار رئيس قوامه عدم الاضرار بمصالح الشعب العراقي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى