اخبار العراقاهم الاخبار

حقوق الانسان: حرق 72 مبنى حكومي وحزبي وممتلكات عامة وخاصة لحرف التظاهرات السلمية

النور نيوز / بغداد

أعلنت مفوضية حقوق الانسان في العراق، اليوم السبت، توثيقها عمليات حرق وإلحاق الأضرار بـ ٧٢ مبنى حكومي وممتلكات عامة وخاصة ومقرات حزبية من قبل أشخاص حاولو حرف التظاهرات عن مسارها السلمي.

وأشارت المفوضية في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، الى “مغادرة اغلب المصابين من القوات الامنية والمتظاهرين المستشفيات بعد تلقيهم للعلاج”.

وأضافت، ان “عدد المعتقلين ( ٣ ) بسبب قيامهم بحرق دور المواطنين في محافظة بابل”، لافتة الى “حرق وإلحاق الأضرار ( ٧٢ ) مبنى حكومي وممتلكات عامة وخاصة ومقرات حزبية من قبل أشخاص حاولو حرف التظاهرات عن مسارها السلمي في محافظات الديوانية وميسان وواسط وذي قار والبصرة والمثنى وبابل”.

وتابع البيان، انه “أصيب ٤ موظفين من كوادر المفوضية اثناء رصدهم التظاهرات وتوثيقها وندعو كافة القوات الامنية والمتظاهرين السلميين التعاون مع فرق الرصد وتسهيل مهامهم”.

ودعت مفوضية حقوق الانسان، الأطراف كافة الى “التهدئة وتغليب لغة العقل والحكمة والحفاظ على مرتكزات الديمقراطية وأركان الدولة بما يعزز حرية الراي والتعبير في العراق”.

وأعربت، عن “ادانتها واسفها وقلقها البالغ للأعمال التي رافقت التظاهرات وتودي بذلك نحو منزلق خطير من خلال التجاوز على الممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتخريب وترويع المواطنين من قبل أفراد منفلتين حاولوا حرف التظاهرات عن سلميتها ومطالبها المشروعة والذي يعد من اعمال الشغب المخالفة لحرية الراي والتعبير والتظاهر السلمي”.

وطالبت المفوضية، المتظاهرين السلميين بـ”الحفاظ على تظاهراتهم ومطالبهم المشروعة والتعاون مع كافة القوات الامنية للحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة لانها ملك للشعب والدولة”، مجددة مطالبتها القوات الامنية “باتخاذ أقصى درجات ضبط النفس وحماية المتظاهرين والحفاظ على حياتهم”.

وأكدت، ان “الحفاظ على السلم المجتمعي هو احد ركائز حرية التعبير عن الراي والديمقراطية وندعو كافة المتظاهرين السلميين والحكومة وقواتنا الامنية بالحفاظ على ذلك”.

وأعلن مفوضية حقوق الانسان، ان “مكاتبها في بغداد والمحافظات مفتوحة وفرقها الرصدية متواجدة لاستقبال اي شكوى او بلاغ او معلومات عن اي انتهاك يرافق التظاهرات بغية اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه وفق قانون المفوضية بالرقم ( ٥٣) لسنة (٢٠٠٨) المعدل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: