منوعات

الإفراط في تناول الدجاج يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسرطان

النور نيوز/ منوعات
أشارت دراسة جديدة إلى أن تناول الدجاج واللحوم الحمراء المصنعة يرتبط بخطر الإصابة ببعض أنواع السرطان. لكن الأطباء يقولون أنه لا داعي للقلق كثيرا.

وتقول الدراسة إن استهلاك الدجاج مرتبط بخطر الإصابة بسرطان الجلد الخبيث وسرطان البروستاتا وسرطان الغدد الليمفاوية الغير هودجكين.

وبينت الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة “نيويورك ديلي نيوز” أن تناول اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة يرتبط بخطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

ووجدت أن تناول اللحوم الحمراء أيضا يمكن أن يتسبب في ارتفاع معدلات الإصابة بسرطان الثدي، لكن المؤلفين قالوا إن الروابط ” غير مدعومة بمعظم الدراسات الاستطلاعية السابقة”، وقد تكون النتائج نتيجة لعوامل أخرى لم يتم تقييمها في الدراسة.

وقيم الباحثون من جامعة أكسفورد في لندن بيانات من 475488 شخصا من البنك الحيوي البريطاني، ووجدوا أن 23117 مشاركا تم تشخيصهم بالسرطان خلال فترة متابعة استمر 5.7 عاما.

وفي حين أن الدراسات السابقة قامت بتقييم زيادة مخاطر استهلاك اللحوم الحمراء مع زيادة معدلات الوفيات، فإن الدراسة الجديدة سلطت الضوء على الخطر المتزايد المحتمل بين معدلات السرطان واستهلاك الدجاج.

وقالت الدراسة “إن الارتباطات الإيجابية لمتعاطي الدواجن مع سرطان البروستاتا وسرطان الغدد الليمفاوية غير هودجكين تتطلب مزيدا من البحث”.

وعلى الرغم من الارتباطات، يقول بعض الأطباء إن النتائج قد تكون بسبب عوامل خارجية مثل استهلاك الكحول، ويجب ألا يقلق الناس أو يستخدموا الدراسة سببا للتوقف عن تناول الدجاج.

ويمكن لعوامل مثل نوع الزيت الذي يمكن طهيه في الدجاج أن يسبب سرطان الغدد الليمفاوية، على سبيل المثال، أو أولئك الذين لديهم أمراض مناعية ذاتية قد يتناولون المزيد من الدجاج “إدراكها أسهل للهضم من اللحوم الحمراء”، كلها عوامل يمكن أن تسهم في زيادة المخاطر في الدراسة

وقال الطبيب بيني آدمز، الذي لم يشارك في الدراسة، إن “الدراسة لا تثير القلق، وإن هذه الدراسة أظهرت فقط أن هناك ارتباطا، ولا تظهر آلية يسبب فيها الدجاج السرطان بالفعل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى