العرب والعالم

محاولة انقلاب في إثيوبيا ومقتل مسؤولين بولاية أمهرة

النور نيوز/ بغداد
أعلن رئيس وزراء أثيوبيا آبي أحمد الأحد أنّ رئيس أركان الجيش الجنرال سياري ميكونين أصيب بجروح إثر تعرضه لإطلاق نار وذلك بعيد ساعات من إعلان الحكومة عن حصول “محاولة انقلاب” في شمال غرب البلاد.

وفي كلمة ألقاها رئيس الوزراء عبر التلفزيون الوطني وظهر فيها مرتدياً البزة العسكرية، أعلن رئيس الوزراء تعرض رئيس الأركان لإطلاق نار، من دون أن يعطي أي تفاصيل حول الوضع الصحي لرئيس الأركان.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن رئيس حكومة ولاية أمهرة الإثيوبية ومسؤول آخر قتلوا في أعقاب محاولة انقلاب.

وقال التلفزيون الإثيوبي الرسمي إن جنرالا بالجيش يقف وراء محاولة الانقلاب في أمهرة.

من جهتها أصدرت السفارة الأميركية في أثيوبيا سلسلة تحذيرات للرعايا الأميركيين المقيمين في هذا البلد بعد معلومات أفادت بحصول إطلاق نار في العاصمة أديس أبابا ووقوع أعمال عنف في مدينة بحر دار في ولاية أمهرة.

وقطعت الإنترنت في أثيوبيا ولم يتسن الحصول على أي معلومة بشأن الهجوم المسلح الذي استهدف رئيس الوزراء.

وكانت الحكومة أعلنت مساء السبت أنّ “جماعة مسلحة” نفّذت “محاولة انقلاب” في أمهرة، ثاني أكبر منطقة من حيث عدد السكان في البلاد، من دون الكشف عن تفاصيل أعمال العنف هذه.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان إنّ “محاولة الانقلاب في ولاية أمهرة هي غير دستورية وتهدف إلى إحباط السلام الذي تحقّق بشق الأنفس في المنطقة”.

وأضاف “هذه المحاولة غير القانونية يجب أن يدينها جميع الإثيوبيين والحكومة الفدرالية لديها كل القدرة على هزيمة هذه الجماعة المسلحة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى