اقتصاد

النفط توقع عقد استثمار الغاز في حقل الحلفاية بطاقة 300 مليون قدم مكعب

النور نيوز / بغداد

أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان، ان الوزارة حريصة على تنفيذ خطط ومشاريع كبيرة لتطوير صناعة الغاز في العراق واستثماره بالشكل الامثل وايقاف حرقه، جاء ذلك اثناء حضوره حفل توقيع عقد استثمار ومعالجة الغاز في حقل الحلفاية بطاقة 300 مليون قدم مكعب قياسي باليوم.

وقال الغضبان في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “هذا المشروع الذي تم توقيع عقده اليوم بين شركتي بتروجاينا و(CPECC) الصينيتين من المشاريع المهمة والستراتيجية لتطوير صناعة الغاز في العراق ، حيث سيؤمن استثمار للغاز المصاحب في حقل الحلفاية بطاقة 300 مقمق باليوم” ، مشيرا الى ان “الوزارة لديها مشاريع اخرى اضافة الى هذا المشروع”.

وأضاف، ان “وزارة النفط قررت المضي بتنفيذ مشروع كبير في حقل ارطاوي بطاقة 400 مقمق باليوم ويتبعها مرحلة ثالثة باستثمار الغاز بطاقة 200 مقمق باليوم”.

وتابع، ان “الوزارة تؤكد حرصها على ايقاف حرق الغاز وهدره بالمستقبل القريب وزيادة استثماره، وتسعى لاعادة العمل في حقلي عكاس والمنصورية الغازيين اللذين ينتجان الغاز الحر، للاستفادة من الغاز المنتج في تجهيز محطات توليد الطاقة الكهربائية بالوقود، فضلا عن استخدامته في جميع  الصناعات التي تعتمد على وقود الغاز”.

وقدم الوزير شكره وتقديره الى “لجنة النفط والطاقة البرلمانية وللحكومة المحلية في محافظة ميسان لدعمهم المتواصل لعمل الوزارة” ، مؤكدا ان “ملفات الوزارة ومشاريعها تنفذ بشكل شفاف وان اي مخالفة يتم معالجتها من خلال الجهات الرقابية الموجودة في الوزارة او الحكومة وان العقود النفطية تخضع الى موافقة لجنة الطاقة الوزارية ومجلس الوزراء”.

وقال وكيل الوزارة لشؤون الغاز معتصم اكرم، ان “هذا العقد يعد من العقود المهمة في قطاع الغاز لانه سيوفر 300 مليون قدم مكعب قياسي باليوم من حقل الحلفاية النفطي في محافظة ميسان العزيزة ، وهذه خطوة مهمة لتعزيز الانتاج الوطني من الغاز  لرفد محطات الطاقة الكهربائية في البلاد ، فضلا عن توفير الغاز السائل ومكثفات الغاز”.

وبين، ان “توقيع عقد تطوير و أستثمار الغاز المصاحب  للعمليات النفطية في حقل الحلفاية النفطي تم بين شركة بتروجاينا الصينية (المقاول الرئيس) لتطوير الحقل وبين شركة  CPECC الصينية (المقاول الثانوي) وهي الشركة  التي ستقوم باستثمار الغاز المصاحب لصالح شركة نفط ميسان ، بالاضافة الى توقيع مذكرة بين شركة نفط ميسان وشركة بتروجاينا لضمان تنفيذ المواصفات المطلوبة والواردة ضمن عقد تطوير حقل الحلفاية”.

من جانبه، ذكر تشانغ تاو السفير الصيني في بغداد، ان “العلاقات بين الصين والعراق حققت تقدما كبيرا في كافة المجالات ولا سيما مجال النفط والغاز”، مبينا “لدينا شركات عديدة تعمل بالتعاون مع وزارة النفط، والتعاون في مجال النفط والطاقة جزء مهم من التعاون الثنائي بين البلدين ، حيث تعد الصين الامستورد الاكبر للنفط العراقي”.

وقال مدير شركة (CPECC) ليو هايجيون، ان “مشروع معالجة الغاز في حقل الحلفاية ذو اهمية كبيرة لتنمية الاقتصاد العراقي وسيسهم في توفير الطاقة الغازية المستثمرة لاستخدامها في مجال توليد الطاقة الكهربائية” ، لافتا الى ان” من اولويات العمل لشركتنا توفير فرص العمل للعراقيين في المشروع ونقل التكنولوجيا الحديثة للعراق”.

وشدد المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد، على “أهمية الاستثمار الامثل للغاز المصاحب للعمليات النفطية ، وان الوزارة وضعت خطط طموحة لاستثمار الغاز من الحقول النفطية ، وسوف تشهد الفترة المقبلة التوقيع على عدد من العقود الاستثمارية في هذا الاطار ستوفر من خلالها كميات جيدة من الغاز تعزز الانتاج الوطني وتسهم في تقليص التلوث البيئي الى مستويات متدنية”.

وحضر الحفل رئيس لجنة النفط والطاقة البرلمانية هيبت الحلبوسي وعدد من اعضاء لجنة الطاقة والسفير الصيني وممثلي الحكومة المحلية في محافظة ميسان ووكلاء الوزارة والمدراء العامون وممثلي الشركتين الموقعتين على العقد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى