العرب والعالماهم الاخبار

المقاومة الفلسطينية توسع رقعة قصفها للمستوطنات الإسرائيلية

النور نيوز/ عربي ودولي
وسعت الفصائل الفلسطينية، مساء السبت، رقعة قصفها للمستوطنات الإسرائيلية الواقعة في محيط غلاف غزة جنوبي فلسطين المحتلة، بحسب إعلام عبري.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرنوت”، على موقعها الإلكتروني، إن الفصائل الفلسطينية وسعت رقعة قصفها، حتى وصلت إلى مناطق “أشدود” و”كريات جات” و”كريات ملاخي” و”بئر السبع” على بعد 40 كيلومترا وأكثر من قطاع غزة.

وأوضحت الصحيفة أنّ رشقات الصواريخ أصابت مدرسة ومبنى، دون أن يؤدي ذلك إلى وقوع إصابات.

وأشارت إلى أنّ إسرائيل فتحت الملاجئ في غالبية مناطق محيط غزة.

وأوضحت الصحيفة أنّ صافرات الإنذار وصلت مناطق الخضيرة (تبعد 110 كم عن قطاع غزة).

وأسفرت موجة تصعيد جديدة، قصفت خلالها الطائرات والمدفعية الإسرائيلية عدة أهداف في غزة، منذ صباح السبت، عن استشهاد 5 فلسطينيين، بينهم رضيعة، وإصابة 40 بجروح مختلفة، فيما ردت فصائل المقاومة برشقات من الصواريخ باتجاه المستوطنات المحاذية للقطاع.

كما أصيب 41 إسرائيليا على الأقل، جرى نقلهم لمستشفى “برزيلاي” في عسقلان، وصفت إصابة أحدهم بالخطيرة، وأخرى بالمتوسطة، فيما أصيب 24 بجراح طفيفة، و15 بحالة من الفزع والصدمة، جراء الصواريخ الفلسطينية المنطلقة من غزة باتجاه عدد من المستوطنات، ردا على الغارات الإسرائيلية.

والجمعة، استشهد 4 فلسطينيين، وأصيب 51 آخرون، جراء قصف الجيش الإسرائيلي موقعا لحركة “حماس”، واعتداء قواته على متظاهرين مشاركين في فعاليات مسيرة “العودة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى